مقتل 4 عاملين إنسانيين في معارك تيغراي

مقتل 4 عاملين إنسانيين في معارك تيغراي







أعلنت منظمتان إنسانيتان دوليتان اليوم الجمعة، مقتل 4 من أعضائهما خلال العملية العسكرية التي شنتها الحكومة الإثيوبية مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) على إقليم تيغراي (شمال). فقد أعلنت منظمة “داينش ريفيوجي كاونسل” مقتل ثلاثة من أفرادها في الإقليم في نوفمبر (تشرين الثاني)، كما أعلنت لجنة الإنقاذ الدولية (إنترناشونال ريسكيو كوميتي” مقتل أحد أعضائها في وقت لم يحدد.وكان حوالى 600 ألفاً من…




عسكريان إثيوبيان (أرشيف)


أعلنت منظمتان إنسانيتان دوليتان اليوم الجمعة، مقتل 4 من أعضائهما خلال العملية العسكرية التي شنتها الحكومة الإثيوبية مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) على إقليم تيغراي (شمال).

فقد أعلنت منظمة “داينش ريفيوجي كاونسل” مقتل ثلاثة من أفرادها في الإقليم في نوفمبر (تشرين الثاني)، كما أعلنت لجنة الإنقاذ الدولية (إنترناشونال ريسكيو كوميتي” مقتل أحد أعضائها في وقت لم يحدد.

وكان حوالى 600 ألفاً من سكان تيغراي يعتمدون كلياً على المساعدات للحصول على الغذاء قبل بدء المعارك، وتضم المنطقة العديد من مخيمات اللاجئين الإريتريين التي تؤوي حوالى 96 ألف شخص.

وقالت المنظمة الدنماركية غير الحكومية في بيان اليوم الجمعة، إنها “تشعر بحزن عميق لتأكيدها مقتل ثلاثة من أفرادها في إقليم تيغراي في إثيوبيا الشهر الماضي”، من دون ذكر تفاصيل إضافية.
وأضافت “للأسف، نظراً لاستمرار مشكلات الاتصالات والأمن في المنطقة، لم يكن ممكنا حتى الآن التواصل مع عائلاتهم”.

من جهتها، كتبت لجنة الإنقاذ الدولية في بيان صدر أمس الخميس من نيويورك “يؤسفنا تأكيد مقتل أحد أعضاء المنظمة في مخيم هيتساتس للاجئين في شير في إثيوبيا”.

وتابعت، “نشعر بحزن عميق لخسارة زميلنا. فرقنا المحلية حاسمة في قدرتنا على تقديم الدعم والمساعدة للمستفيدين”.

وقالت المنظمة، “الاتصال بالمنطقة صعب جداً وما زلنا في طور جمع المعلومات المحيطة بالأحداث التي أدت إلى مقتل زميلنا”.

وانقطع إقليم تيغراي عن العالم منذ الرابع من نوفمبر (تشرين الثاني) عند إطلاق رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد عملية عسكرية تهدف إلى طرد القادة المحليين لجبهة تحرير تيغراي الشعبية الذي تحدى سلطته لأشهر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً