القمة الأوروبية تفرض عقوبات على تركيا

القمة الأوروبية تفرض عقوبات على تركيا







قرّر قادة الاتّحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في بروكسل، أمس الخميس، فرض عقوبات على تركيا، على خلفيّة تصرّفاتها “غير القانونيّة والعدوانيّة” في البحر المتوسّط ضدّ أثينا ونيقوسيا، حسب ما قال متحدّث باسم المجلس الأوروبّي. ورحّب وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بيون على تويتر بـ”تبنّي المجلس الأوروبي عقوبات في مواجهة الأفعال الأحاديّة والاستفزازات” من جانب تركيا.ومن جهته، …




خلال اجتماع القمة الأوروبية (أرشيف)


قرّر قادة الاتّحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في بروكسل، أمس الخميس، فرض عقوبات على تركيا، على خلفيّة تصرّفاتها “غير القانونيّة والعدوانيّة” في البحر المتوسّط ضدّ أثينا ونيقوسيا، حسب ما قال متحدّث باسم المجلس الأوروبّي.

ورحّب وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بيون على تويتر بـ”تبنّي المجلس الأوروبي عقوبات في مواجهة الأفعال الأحاديّة والاستفزازات” من جانب تركيا.

ومن جهته، أوضح دبلوماسي أوروبي أنّ “الإجراءات التي تمّ إقرارها هي عقوبات فرديّة، وأنّه يمكن اتّخاذ إجراءات إضافيّة إذا واصلت تركيا أعمالها”.

وستوضَع لائحة بالأسماء في الأسابيع المقبلة وستُعرض على الدول الأعضاء للموافقة عليها، بحسب خلاصات قمّة
الدول الـ27 في بروكسل.

وستُدرج الأسماء على اللائحة السوداء التي كانت قد وُضِعت في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 لفرض عقوبات على تركيا على خلفيّة أنشطة التنقيب التي تُجريها في مياه قبرص. وهي تضمّ مسؤولين اثنين في شركة البترول التركيّة “تُركِش بيتروليوم كوربوريشن” ممنوعين من الحصول على تأشيرات وجمّدت أصولهما في الاتّحاد الأوروبّي.

كذلك، أعطى القادة الأوروبيون تفويضاً لوزير خارجيّة الاتّحاد جوزيب بوريل “لكي يُقدّم لهم تقريراً في موعد أقصاه مارس(آذار) 2021 حول تطوّر الوضع”، وأن يقترح، إذا لزم الأمر، توسيعاً للعقوبات لتشمل أسماء شخصيّات أو شركات جديدة، حسب ما قال الدبلوماسي الأوروبّي. وأضاف “الفكرة هي تضييق الخناق تدريجاً”.

وصرّح الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان الأربعاء أنّ العقوبات التي قد يفرضها الاتّحاد الأوروبّي على أنقرة بسبب نشاطاتها المثيرة للجدل في شرق البحر المتوسّط ليست “مصدر قلق كبير” لبلاده.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً