لجنة أمريكية تؤيد الاستخدام الطارئ للقاح كوورنا من فايزر

لجنة أمريكية تؤيد الاستخدام الطارئ للقاح كوورنا من فايزر







صوتت لجنة حكومية أمريكية مكونة من خبراء خارجيين (17 صوتا مقابل اعتراض 4 أصوات وامتناع واحد عن التصويت) لصالح تأييد أمر استخدام طارئ للقاح  كوفيد-19 الذي تنتجه شركتا فايزر وبيونتك.

صوتت لجنة حكومية أمريكية مكونة من خبراء خارجيين (17 صوتا مقابل اعتراض 4 أصوات وامتناع واحد عن التصويت) لصالح تأييد أمر استخدام طارئ للقاح كوفيد-19 الذي تنتجه شركتا فايزر وبيونتك.

وتعتبر التوصية غير الملزمة للجنة واحدة من الخطوات الأخيرة قبل أن تصدر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ترخيص استخدام طارئ للقاح، وهو أمر متوقع حاليا في الأيام المقبلة.

وخلال جلسة استماع علنية استمرت لساعات أمس الخميس، استجوبت لجنة الخبراء مسؤولي شركة فايزر حول سلامة اللقاح وتفاصيل تنفيذ تجربة اللقاح.

وأعرب بعض الخبراء عن قلقهم من عدم وجود معلومات كافية حول فعالية اللقاح على المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 17 عاما.

وفي ختام الجلسة، صوتت اللجنة على ما إذا كانت فوائد اللقاح “تفوق” مخاطر استخدامه لدى الأفراد الذين تبلغ أعمارهم 16 عاما أو أكبر.

وإذا وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، فسيتم شحن عشرات الملايين من جرعات لقاح فايزر إلى جميع أنحاء البلاد، ليبدأ برنامج التطعيم الشامل.

وطلبت الولايات المتحدة بالفعل 100 مليون جرعة بطلب مسبق، وهو ما يكفي لتغطية 50 مليون شخص، حيث يجب إعطاء اللقاح على مرحلتين.

وتأتي العقبات الأخيرة لعملية الموافقة على اللقاح في الوقت الذي يستمر فيه عدد الوفيات اليومي بالولايات المتحدة في تحطيم الأرقام القياسية، حيث تجاوز عدد الوفيات 3000 شخص يوم الأربعاء.

وتعيش البلاد في وسط طفرة هائلة في عدد الحالات في ظل انخفاض أسرة المستشفيات في جميع أنحاء البلاد، وتجديد أوامر الإغلاق في العديد من الولايات كما يقترب إجمالي الوفيات من 300 ألف أمريكي.

ويجري بالفعل توزيع اللقاح، الذي وجد أنه فعال بنسبة 95 % وفقا لتجربة شركة فايزر، من قبل الحكومة البريطانية. كما أن كندا وإسرائيل من بين الدول التي منحت الضوء الأخضر للقاح.

وحذرت هيئة تنظيم الأدوية البريطانية هذا الأسبوع من أن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الشديدة يجب ألا يأخذوا اللقاح بعد أن عانى اثنان من العاملين في المجال الصحي من تفاعلات الحساسية.

ويجب أن يجري تخزين اللقاح، الذي طورته شركة الأدوية الألمانية بيونتك وشريكتها الأمريكية فايزر، في درجات حرارة تقل عن 70 درجة مئوية تحت الصفر، مما يشكل تحديًا لوجستيًا للتوزيع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً