جورج كلوني بطل في “سماء منتصف الليل” على نتفليكس

جورج كلوني بطل في “سماء منتصف الليل” على نتفليكس







بعد سنوات بعيدا عن الكاميرا وقضاء معظم أوقاته في الاستمتاع بالأبوة والمشاركة في العمل الخيري، يستعد جورج كلوني لعرض فيلم جديد من إخراجه بعنوان “The Midnight Sky” سماء منتصف الليل، على منصة نتفليكس. والفيلم من فئة الخيال العلمي ومقتبس عن رواية “Good Morning Midnight” صباح الخير منتصف الليل، لليلي بروكس-دالتون، ويقدم فيه كلوني نظرته لمستقبل الكوكب.وقال كلوني…




alt


بعد سنوات بعيدا عن الكاميرا وقضاء معظم أوقاته في الاستمتاع بالأبوة والمشاركة في العمل الخيري، يستعد جورج كلوني لعرض فيلم جديد من إخراجه بعنوان “The Midnight Sky” سماء منتصف الليل، على منصة نتفليكس.

والفيلم من فئة الخيال العلمي ومقتبس عن رواية “Good Morning Midnight” صباح الخير منتصف الليل، لليلي بروكس-دالتون، ويقدم فيه كلوني نظرته لمستقبل الكوكب.

وقال كلوني: “لا أعتقد أننا نواجه مثل هذا السيناريو المظلم، لكنه تحذير جيد لتذكيرنا بأن علينا أن نكون مجتهدين، وأن نتجنب الكراهية، والمراهنة على العلم، وكل الأمور التي ننساها أحياناً”.

ويروي الفيلم، الذي يلعب فيه جورج كلوني دور البطولة مع فيليستي جونز، وكايل تشاندلر، وديفيد أويلو، قصة عالم وحيد في القطب الشمالي ويحاول منع سولي، جونز ورفاقها من العودة إلى الأرض التي دمرتها كارثة غامضة.

وبعيدا عن التحدي “البدني” الذي ينطوي عليه التصوير في أيسلندا “في درجة حرارة 40 تحت الصفر ورياح تزيد سرعتها عن مئة كيلومتر في الساعة”، كان الأمر الأكثر تعقيداً عند كلوني، كما يقول، العمل بالواقع الافتراضي ثم بناء موقع تصوير عليه.

وأوضح الممثل والمخرج، أنه “لبناء موقع التصوير كان علي أن أتخيل المكان الذي كنت سأصور فيه وبنائه في الواقع الافتراضي، كان عدم العمل في موقع تصوير تقليدي أمراً صعباً، لكن العديد من المخرجين الجيدين فعلوا ذلك قبلي وأظهروا لي الطريق”.

وبهذا العمل، يسير كلوني على خطى مخرجين كبار مثل ألفونسو كوارون، ومارتن سكورسيزي، حين تعاقد مع نتفليكس على هذا الفيلم الذي سيعرض بشكل محدود في دور السينما بدايةً من الجمعة، وبعد أسبوعين، سيتمكن مشتركو المنصة الرقمية في جميع أنحاء العالم من مشاهدته.

وفي هذا الإطار، قال: “أعتقد أن خدمات البث الرقمي تراهن بشكل كبير على محتوياتها الأصلية، وإذا كنت ممثلاً أو مخرجاً أو منتجاً أو كاتب سيناريو، فهناك الآن عمل أكثر بكثير من ذي قبل”.

وأوضح أن الكثير من أفلامه مثل “Good Night and Good Luck” في 2005 لم تتجاوز ميزانيته 6 ملايين دولار، أو Michael Clayton”، في 2007 لم تعد تنتجها شركات الإنتاج التقليدية.

واستطرد “لكن خدمات البث الرقمي في المقابل تنتج هذا النوع من الأفلام التي أخرجها وأنا سعيد بوجود منصة مثل نتفليكس لأتمكن من مواصلة ذلك”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً