دعوى قضائية جديدة تطلب من فيس بوك الانفصال عن انستجرام وواتساب

دعوى قضائية جديدة تطلب من فيس بوك الانفصال عن انستجرام وواتساب







تواجه فيس بوك دعوى قضائية جديدة على نطاق واسع من حيث المدعين ومطالبهم، هذه المرة يسعون لكسر احتكار الشركة عبر إجبارها على الانفصال عن انستجرام وواتساب.تقول الدعوى أن الشركة أضرت بالمنافسة من خلال الاستحواذ على الشركات الصغيرة مثل انستجرام وواتساب ومنعها من المنافسة لاحقاً.هذه القضية طرفها الأول 47 ولاية أمريكية بالإضافة إلى لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية،…

دعوى قضائية جديدة تطلب من فيس بوك الانفصال عن انستجرام وواتساب - فيسبوك Facebook

تواجه فيس بوك دعوى قضائية جديدة على نطاق واسع من حيث المدعين ومطالبهم، هذه المرة يسعون لكسر احتكار الشركة عبر إجبارها على الانفصال عن انستجرام وواتساب.

تقول الدعوى أن الشركة أضرت بالمنافسة من خلال الاستحواذ على الشركات الصغيرة مثل انستجرام وواتساب ومنعها من المنافسة لاحقاً.

هذه القضية طرفها الأول 47 ولاية أمريكية بالإضافة إلى لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية، والطرف الثاني فيس بوك التي تمنع المنافسة إما بالاستحواذ أو بالتقييد على الخدمات الأخرى لمنعها من النمو.

طوال عقد من الزمن استخدمت الشبكة الاجتماعية سيطرتها الاحتكارية لقتل الشركات الصغيرة ومنعها من المنافسة. وحسب البيان الصحفي فإن تمويل الشركة الضخم ساعدها بالاستحواذ على المنافسين المحتملين الصغار قبل أن يكبروا ويصبحون منافسين حقيقيين في السوق.

وتطلب لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية فصل فيس بوك عن انستجرام وواتساب لتصبح كيانات مستقلة ما يسمح بالمزيد من المنافسة في السوق.

وبحسب Ian Conner مدير FTC فإن الهدف الرئيسي من الدعوى هو إعادة الشركة عن ممارساتها الاحتكارية واستعادة وضع المنافسة إلى سابق عهده ما يسمح بالمزيد من الابتكار وحرية المنافسة.

من جهتها قالت فيس بوك أن صفقتي الاستحواذ على واتساب وانستجرام تم السماح بها من قبل الوكالات الحكومية والجهات المعنية بمنح الموافقات بما فيها FTC نفسها.

يذكر أن مارك زوكربيرغ وصف نيته بالاستحواذ على انستجرام حسب رسالة بريدية إلى المدير المالي للشركة بأنها لتحييدها عن المنافسة وضم مزاياها لفيس بوك نفسه لتطويره قبل أن تكبر ويصبح من الصعب السيطرة عليها.


المصدر:

Federal Trade Commission

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً