انتكاسة جديدة لإخوان الأردن في البرلمان

انتكاسة جديدة لإخوان الأردن في البرلمان







تعرضت كتلة الإصلاح في مجلس النواب الأردني، الخميس، للخسارة في انتخابات النائب الأول لرئيس المجلس. وكتلة الإصلاح النيابية هي ممثل جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية داخل البرلمان.ومني مرشح الكتلة موسى هنطش بخسارة كبرى أمام منافسه المستقل أحمد الصفدي، الذي فاز بالمنصب، بـ 86 صوتاً، مقابل 29 صوتاً فقط لهنطش.وحاول أعضاء المجلس قبل ذلك التوسط، وإقناع الكتلة بسحب…




مبنى مجلس النواب الأردني (أرشيف)


تعرضت كتلة الإصلاح في مجلس النواب الأردني، الخميس، للخسارة في انتخابات النائب الأول لرئيس المجلس.

وكتلة الإصلاح النيابية هي ممثل جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية داخل البرلمان.
ومني مرشح الكتلة موسى هنطش بخسارة كبرى أمام منافسه المستقل أحمد الصفدي، الذي فاز بالمنصب، بـ 86 صوتاً، مقابل 29 صوتاً فقط لهنطش.
وحاول أعضاء المجلس قبل ذلك التوسط، وإقناع الكتلة بسحب مرشحها لانعدام فرصته في الفوز، إلا أن الكتلة الإخوانية رفضت، وادعت في المقابل أنها محاولة من الأمن عليها لسحب مرشحها.
وانتخب المجلس في وقت سابق، عبدالمنعم العودات رئيساً له في الدورة البرلمانية التي ستنتهي قبل أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.
وافتتح المجلس الخميس، بخطاب العرش للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني كما في بداية كل دورة عادية إيذاناً ببداية أعمال المجلس.
وتعرض الإخوان قبل ذلك إلى خسارة فادحة في الانتخابات البرلمانية في مطلع نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي، بعد فشل أبرز مرشحيهم في الوصول إلى البرلمان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً