«بيديا الدولي» يستعرض أحدث طرق علاج الأطفال من الأمراض المعدية

«بيديا الدولي» يستعرض أحدث طرق علاج الأطفال من الأمراض المعدية







ff-og-image-inserted
ناقش مؤتمر دولي في دبي، حزمة من أبرز أمراض ومشكلات الأطفال وحديثي الولادة، خصوصاً الأمراض المعدية، بهدف تشارك أحدث التجارب والأبحاث والدراسات العالمية في مجال طب الأطفال.
وعقد مؤتمر «بيديا دبي الدولي التاسع لطب الأطفال وحديثي الولادة» على مدار يومين بالتعاون بين جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحي، ومستشفى أمينة بعجمان.
وقال استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة في مستشفى أمينة بعجمان، رئيس المؤتمر الدكتور شريف مسعد بأن المؤتمر عقد بالحضور الفعلى داخل قاعة المحاضرات مع مراعاة الاجراءات الاحترازية كافة، والحضور الافتراضى بمشاركة 1000 طبيب، فضلاً عن حضور أكثر من 200 طبيب من أنحاء الدولة لمناقشة أحدث ما توصل إليه العلم فى مجال طب الأطفال من أمراض الجهاز الهضمى، والتغذية فى الأطفال، وأهمية حليب الأم ودور البكتيريا النافعة على صحة الأطفال وأمراض القلب.
كما بحث إصابة الأطفال بفيروس (كوفيد- 19) المستجد في مختلف انحاء العالم وطرق العلاج بأجهزة التنفس الصناعى وأمراض الصدر فى الأطفال (الربو الشعبى).
وتضمن البرنامج ست ورش عمل لمناقشة مواضيع مختلفهمنها استخدام المناظير فى تشخيص وعلاج امراض الجهاز الهضمى واستخدام الموجات فوق الصوتيه فىعلاج امراض الصدر.
وتعرض الدكتور شريف خلال المؤتمر إلى مرض الالتهابات المتعددة الذي يصيب الأطفال في مختلف الدول، وهو يحدث إلتهاباً في القلب والأمعاء والجهاز الهضمي والكلى، و80% من الأطفال المصابين بهذا المرض يحتاجون إلى عناية مركزة، ولا تتعدى نسبة الوفايات بسببه 1%، مشيراً إلى أن المرض ظهر خلال شهر أبريل الماضي، وتمت مناقشة التجارب العلاجية لهذا المرض.
من جهته، قال المدير التنفيذي لمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، الرئيس الشرفي للمؤتمر الدكتور عبدالله الخياط: إن «المؤتمر الذي يعقد في ظل تحديات (كوفيد-19)، نجح في تمكين الأطباء من تحديث معلوماتهم الطبية، والإلمام بأحدث ما توصل إليه العالم في مجال علاجات أمراض الأطفال، من خلال مشاركة الأبحاث والتجارب العلمية المختلفة».
وأكد أن الحكومة تحرص على تقديم أشكال الدعم كافة لهذه المؤتمرات لما تتضمنه من فوائد كبيرة، وأثار إيجابية على القطاع الصحي بالدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً