انطلاق أعمال المؤتمر الدولي الخامس للأمراض الجلدية و طب التجميل في دبي

انطلاق أعمال المؤتمر الدولي الخامس للأمراض الجلدية و طب التجميل في دبي







دبي في 10 ديسمبر/ وام / انطلقت في دبي اليوم أعمال مؤتمر و معرض الشرق الأوسط الدولي الخامس للأمراض الجلدية و طب التجميل برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي وتنظيم جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية وحضور حشد كبير ضم أكثر من 1500 من الأطباء والمتخصصين …

دبي في 10 ديسمبر/ وام / انطلقت في دبي اليوم أعمال مؤتمر و معرض
الشرق الأوسط الدولي الخامس للأمراض الجلدية و طب التجميل
برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية
رئيس هيئة الصحة بدبي وتنظيم جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم
الطبية وحضور حشد كبير ضم أكثر من 1500 من الأطباء والمتخصصين من أكثر
من 47 دولة تجمعوا لمناقشة أكثر من 120 ورقة بحثية.

يعد المؤتمر – الذي شهد حضور الدكتور أحمد بن سالم المنظري المدير
الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الشرق الأوسط وحسام شاهين ممثل
المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وتستمر فعالياته
حتى يوم بعد غد – منصة علمية وطبية مهمة لتبادل المعرفة والخبرات
والتجارب الناجحة .

و أكد معالي حميد محمد القطامي مدير عام هيئة الصحة بدبي في كلمته
الافتتاحية للمؤتمر أهمية الحدث خاصة في ظل طرحه العديد من أوراق العمل
البحثية التي تتناول مختلف القضايا والمشكلات الصحية المتعلقة بالأمراض
الجلدية ومنها مرض كوفيد-19 الذي اجتاح العالم بين ليلة وضحاها.

وقال معاليه : ” لعل الأمراض الجلدية وطب وجراحات التجميل على وجه
التحديد نالت القسط الوافر من اهتمام المؤسسات الصحية وحظيت أقسامها
المتخصصة بأولوية متقدمة في أعمال التحديث والتطوير في مختلف دول العالم
” لافتاً إلى أن هذا الاهتمام يعكس قيمة هذا التخصص ليس لارتباط الأمراض
الجلدية بالعديد من الأمراض المزمنة وغير المزمنة وفقط وإنما لزيادة
الطلب عالمياً على خدمات هذا التخصص الذي يُعد من العوامل المهمة لتنشيط
حركة السياحة الصحية في الكثير من البلدان والمدن العالمية الكبرى وفي
مقدمتها مدينة دبي.

وأضاف معاليه: ” بالرغم من هذه الأهمية التي تحيط بتخصص الأمراض
الجلدية والتجميل وبالرغم من التقدم العلمي والطبي والتقني المتلاحق
الذي نشهده إلا أن العالم مازال في حاجة ماسة إلى أبحاث علمية متطورة
ودراسات متخصصة وأدوية ناجعة لمجموعة الأمراض الجلدية المزمنة وخاصة تلك
الأمراض المؤرقة التي تتسبب في مشكلات اجتماعية ونفسية لمن يصاب بها
والعالم بحاجة إلى خبرتكم أيها الحضور الكريم وإلى التعاون والشراكة
وتبادل الخبرات والتجارب حتى يكون التقدم في هذا التخصص الطبي المهم
مواكباً لأمراض العصر ومشكلاته الصحية المستجدة”.

و أكد القطامي أن هذا هو ما تؤمن به هيئة الصحة بدبي وتدركه موضحاً
أن الهيئة تسعى بشكل متواصل إلى بناء الشراكات وتحقيق المزيد من
الانفتاح على العالم و تجاربه الناجحة ومؤسساته الصحية الرائدة إلى جانب
ما نقوم به من أعمال التطوير الشامل لجميع الأقسام الطبية المتخصصة في
مستشفياتنا ومراكزنا الصحية ومنها أقسام الأمراض الجلدية والتجميل التي
تمثل أولوية لنا والتي نعمل دائماً على رفدها بأفضل الخبرات وتزويدها
بأحدث التقنيات للمحافظة على تفوقها وتميزها”.

وقال إن النجاحات المتوالية التي يحققها مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط
الدولي الخامس للأمراض الجلدية وطب التجميل بوجودكم ومشاركتكم هي ما
يجعلنا نتطلع إلى أن تكون بداية الانفتاح العلمي والطبي الجديد في هذا
التخصص من هنا ومن دولة الإمارات العربية المتحدة ومن دبي مدينة العلماء
والنخب الطبية والخبراء.

وأعرب عن شكر وتقدير هيئة الصحة بدبي لــ “جائزة الشيخ حمدان بن راشد
آل مكتوم للعلوم الطبية” لتنظيم المؤتمر والمنظمات والجمعيات المحلية
والعربية والعالمية الداعمة للمؤتمر ولكل من أسهم في تنظيم المؤتمر
والمعرض المصاحب.

عقب ذلك افتتح معالي القطامي معرض التجهيزات والمستلزمات الطبية
المصاحب يرافقه الدكتور خالد النعيمي استشاري الأمراض الجلدية وطب
التجميل ورئيس المؤتمر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً