أذربيجان تُفاخر بالطائرات التركية في احتفال بالانتصار على أرمينيا

أذربيجان تُفاخر بالطائرات التركية في احتفال بالانتصار على أرمينيا







عرضت أذربيجان متفاخرة، طائرات دون طيار تركية الصنع، في عرض عسكري بباكو اليوم الخميس، احتفالاً بانتصارها المعلن على جارتها أرمينيا في النزاع الدموي الأخير على منطقة ناغورنو قره باخ. ويشار إلى أن طائرات “بيرقدار تي بي 2” القتالية دون طيار، والتي استوردها الجيش الأذري كان لها دور في تفوق أذربيجان أثناء العمليات القتالية فوق ناغورنو قره باخ الجبلية….




الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والأذري إلهام علييف (أرشيف)


عرضت أذربيجان متفاخرة، طائرات دون طيار تركية الصنع، في عرض عسكري بباكو اليوم الخميس، احتفالاً بانتصارها المعلن على جارتها أرمينيا في النزاع الدموي الأخير على منطقة ناغورنو قره باخ.

ويشار إلى أن طائرات “بيرقدار تي بي 2” القتالية دون طيار، والتي استوردها الجيش الأذري كان لها دور في تفوق أذربيجان أثناء العمليات القتالية فوق ناغورنو قره باخ الجبلية.

وألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خطاباً في الاحتفال الذي بثه التلفزيون، ووصف فيه نظيره الأذري إلهام علييف، بشقيقه.

وقال أردوغان في العرض العسكري، الذي شارك فيه أيضا جنود أتراك: “اليوم هو يوم انتصار وفخر للعالم التركي”.

وقال الرئيس التركي إن “أذربيجان ستواصل ملاحمها البطولية تحت قيادة زعيمها إلهام علييف”، لافتا إلى أن “تحرير أذربيجان لأراضيها من الاحتلال، لا يعني أبدا أن النضال انتهى”، حسب وكالة الأنباء التركية.

وأضاف أن تركيا وأذربيجان ستواصلان التغلب على الصعوبات وتحقيق النجاحات المتتالية طالما وقفتا جنباً إلى جنب.

وعن أرمينيا، قال أردوغان: “انتهكوا قواعد الحرب بشكل خطير وعبثوا بكرامة الإنسان، ومن حقنا مساءلتهم في كافة المحافل”، مضيفا “على الذين جلبوا لقره باخ الدمار والدماء والدموع، أن يعودوا إلى رشدهم، وأن يدركوا أنه لا يمكن الوصول إلى أي نتيجة من خلال تشجيعات الإمبريالية الغربية”.

وأشار الرئيس التركي إلى أن الإدارة الأرمنية استنزفت موارد شعبها لإبقاء أراضي أذربيجان تحت احتلالها، مضيفا أن لعلييف فضل كبير في المكاسب السياسية والعسكرية التي حققتها أذربيجان، وأنه عمل بوصية الرئيس الأذري السابق حيدر علييف.

وأكد أن “تركيا دعمت أذربيجان بكل إمكاناتها في نضالها لاستعادة أراضيها المحتلة، عملاً بشعار، شعب واحد في دولتين”.

يذكر أن أذربيجان أجبرت جارتها أرمينيا على التخلي عن مساحات واسعة من إقليم ناغورنو قره باخ المتنازع عليه، بعد معارك عنيفة استمرت أكثر من شهر، وفق اتفاق سلام بوساطة روسية في نوفمبر (تشرين الثاني).

وتعهد أردوغان بدعم أذربيجان “الشقيقة” في إعادة إعمار أراضيها التي كانت “محتلة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً