صندوق الزكاة يطلق منصة المشاريع الطارئة للتبرع خلال جيتكس 2020

صندوق الزكاة يطلق منصة المشاريع الطارئة للتبرع خلال جيتكس 2020







أطلق صندوق الزكاة، خلال مشاركته في معرض “جيتكس 2020” بدبي، منصة جديدة للتبرع تتيح للمتعاملين الاطلاع على المشاريع والتعرف عليها وتوجيه زكاتهم وصدقاتهم مباشرة إليها، في خطوة سهلة وميسرة عن طريق الدفع الإلكتروني أو الرسائل النصية القصيرة مع “اتصالات”. وقال أمين عام صندوق الزكاة عبدالله بن عقيدة المهيري، في تصريح له بهذه المناسبة، إن “المنصة تأتي استجابة لحاجة المجتمع، لا…




alt


أطلق صندوق الزكاة، خلال مشاركته في معرض “جيتكس 2020” بدبي، منصة جديدة للتبرع تتيح للمتعاملين الاطلاع على المشاريع والتعرف عليها وتوجيه زكاتهم وصدقاتهم مباشرة إليها، في خطوة سهلة وميسرة عن طريق الدفع الإلكتروني أو الرسائل النصية القصيرة مع “اتصالات”.

وقال أمين عام صندوق الزكاة عبدالله بن عقيدة المهيري، في تصريح له بهذه المناسبة، إن “المنصة تأتي استجابة لحاجة المجتمع، لا سيما أوقات الظروف الطارئة والأزمات لفتح قنوات تبرع جديدة موجهة مباشرة للمشاريع المحتاجة”.

وأضاف أن “فريق العمل في الصندوق قام بإجراء دراسة في العام 2019 تقوم على قياس حاجة المجتمع مع عمل عدد من المقارنات المعيارية المحلية والإقليمية والعالمية، إذ خلصت الدراسة إلى مقترح فتح منصة للتبرع موجهة وفق المشاريع مباشرة وتم إطلاق عليها اسم (منصة المشاريع الطارئة)”.

زكاة سنوية
وعن سبب التسمية، أوضح مدير إدارة موارد الزكاة والإعلام الدكتور عبدالرحمن الحمادي، أن صندوق الزكاة يقوم سنوياً بتقدير حصيلة الزكاة بناء على المعطيات التاريخية والتوقعات المستقبلية في الظروف العادية وبناء عليها يتم توزيع مستهدفات المشاريع التي يدعمها صندوق الزكاة ليأتي دور منصة المشاريع الطارئة لتغطي الحالات والمشاريع التي خرجت عن مسار الظروف العادية بسبب الظروف غير الاعتيادية كما في حالات الأزمات والطوارئ التي عشنا نتائجها هذا العام فيكون دور المنصة فتح باب التبرع أمام المزكين لتغطية الحالات الطارئة مباشرة.

وحول آلية عمل المنصة، قال الحمادي إن “المنصة عبارة عن منفذ غير دائم يكون موسمي يفتح بحسب الحاجة، بحيث يكون للمشاريع تاريخ بداية وتاريخ نهاية ومستهدفات مقدرة حسب حاجة كل مشروع أو حالة ويقوم صندوق الزكاة بالإعلان عنها بالوسائل المتاحة، ويتم إغلاقها بعد تحقيق المستهدف وانتهاء المشروع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً