الجامعة العربية تدعو مجدداً للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا

الجامعة العربية تدعو مجدداً للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا







دعت جامعة الدول العربية مجدداً إلى ضرورة ممارسة الضغط على إسرائيل للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، تماشياً مع قواعد القانون الدولي الإنساني التي نصت في اتفاقية جنيف الرابعة على حماية حقوق الأسرى في زمن انتشار الأوبئة. جاء ذلك في بيان أصدرته الجامعة العربية اليوم الخميس بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يوافق 10 ديسمبر (كانون الأول) من كل…




جدارية تعكس معاناة الفلسطينيين في ظل كورونا (أرشيف / أ ف ب)


دعت جامعة الدول العربية مجدداً إلى ضرورة ممارسة الضغط على إسرائيل للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، تماشياً مع قواعد القانون الدولي الإنساني التي نصت في اتفاقية جنيف الرابعة على حماية حقوق الأسرى في زمن انتشار الأوبئة.

جاء ذلك في بيان أصدرته الجامعة العربية اليوم الخميس بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يوافق 10 ديسمبر (كانون الأول) من كل عام.

وقالت الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية السفيرة هيفاء أبو غزالة، في البيان إن الميثاق العربي لحقوق الإنسان أقر في مادته (39) بحق كل فرد في المجتمع في التمتع بأعلى مستوى من الصحة البدنية والعقلية يمكن بلوغه، وفي حصول المواطن مجاناً على خدمات الرعاية الصحية الأساسية، وعلى مرافق علاج الأمراض دون أي نوع من أنواع التمييز.

وأكدت أن هذه مبادئ حقوقية أصيلة رسختها أهداف التنمية المستدامة وبلورتها عملياً إستراتيجيات ومبادرات وخطط عمل معتمدة تحت مظلة جامعة الدول العربية أبرزها “الإستراتيجية العربية لتطوير الرعاية الصحية الأولية وطب الأسرة” المعتمدة في مارس (آذار) 2011، و”الإستراتيجية العربية للصحة والبيئة (2017-2030)” و “الخطة الإستراتيجية العربية متعددة القطاعات حول صحة الأمهات والأطفال والمراهقات (2019-2030)” و “الإستراتيجية العربية بشأن إتاحة خدمات الصحة العامة في سياق اللجوء والنزوح في المنطقة العربية” المعتمدة في فبراير (شباط) 2019، علاوة على مبادرة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية حول “موازنة صديقة للصحة” والتي يجري العمل لتطويرها في شكل إستراتيجية عربية استرشادية.

وأوضحت “أبو غزالة” أن مفهوم التعافي يندرج في صميم الحق في الحياة، مشيدة بالتدابير التي اتخذتها الدول العربية لمنع انتشار فيروس كورونا منذ اللحظات الأولى لتشخيصه، ما يجسد الاهتمام وعلى أعلى مستوى بحق المواطن والمقيم على حد سواء في الحياة والصحة والأمن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً