صقر غباش ونائب رئيس برلمان إندونيسيا يبحثان سبل تعزيز العلاقات البرلمانية

صقر غباش ونائب رئيس برلمان إندونيسيا يبحثان سبل تعزيز العلاقات البرلمانية







بحث رئيس المجلس الوطني الاتحادي صقر غباش، خلال لقائه في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي اليوم الخميس، مع نائب رئيس الهيئة التشريعية في مجلس النواب الإندونيسي أحمد بيضاوي، والوفد المرافق له، سبل تعزيز علاقات التعاون القائمة بين دولة الامارات وجمهورية إندونيسيا التي تشهد نمواً في مختلف المجالات. وأكد الجانبان وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أهمية أن تواكب العلاقات…




alt


بحث رئيس المجلس الوطني الاتحادي صقر غباش، خلال لقائه في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي اليوم الخميس، مع نائب رئيس الهيئة التشريعية في مجلس النواب الإندونيسي أحمد بيضاوي، والوفد المرافق له، سبل تعزيز علاقات التعاون القائمة بين دولة الامارات وجمهورية إندونيسيا التي تشهد نمواً في مختلف المجالات.

وأكد الجانبان وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أهمية أن تواكب العلاقات البرلمانية تطلعات قيادتي وشعبي البلدين الصديقين، في ظل ما تشهده المنطقة والعالم من تطورات تستدعي تفعيل التنسيق والتشاور خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية، خاصة على صعيد القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها تحقيق الأمن والاستقرار لدى مختلف شعوب ودول العالم.

وأشار صقر غباش، إلى أهمية الزيارات الثنائية، إذ تساهم في تعزيز التعاون البرلماني وتبادل الخبرات والمعارف على مستوى التشريعات، والتنسيق بين المجلسين في المحافل البرلمانية الدولية مثل مؤتمر اتحاد منظمة التعاون الإسلامي والجمعية البرلمانية الآسيوية والمحافل البرلمانية الإقليمية والدولية. مؤكداً أهمية الدور الذي تلعبه البرلمانات في تعزيز الحوار الحضاري والتسامح والتعايش السلمي بين الشعوب.

من جانبه، أكد نائب رئيس الهيئة التشريعية في مجلس النواب الإندونيسي أحمد بيضاوي، عمق التعاون القائم بين البلدين، التي تشهد تقدماً ملحوظاً من خلال تبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسُبل تطوير وتقوية العلاقات البرلمانية بين المجلسين.

وأفاد بأن دولة الإمارات تشهد نهضة حضارية متميزة وتمتلك بنية تحتية متطورة، لافتاً إلى مشاركة إندونيسيا بجناح كبير في معرض إكسبو دبي الذي يوفر منصة لتحفيز الإبداع والابتكار والتعاون وإطلاق أفكار جديدة سوف يكون لها تأثير فاعل ومستدام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وآسيا، وجميع أنحاء العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً