عبدالله بن زايد: الإمارات تحظى بمنظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي

عبدالله بن زايد: الإمارات تحظى بمنظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي







أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ورئيس اللجنة العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، مساء أمس، أن العمل التطوعي تجلى خلال أزمة كورونا كقيمة إنسانية راقية يتمتع بها مجتمع دولة الإمارات من مواطنين ومقيمين. وواصل سموه أن تلك القيمة شكلت على الدوام عنواناً بارزاً لقصص نجاحنا في مواجهة الأزمات وقدرتنا على تحويل …

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ورئيس اللجنة العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، مساء أمس، أن العمل التطوعي تجلى خلال أزمة كورونا كقيمة إنسانية راقية يتمتع بها مجتمع دولة الإمارات من مواطنين ومقيمين.

وواصل سموه أن تلك القيمة شكلت على الدوام عنواناً بارزاً لقصص نجاحنا في مواجهة الأزمات وقدرتنا على تحويل التحديات إلى فرص.

وقال سموه، في تصريحات خاصة، بمناسبة فوز اللجنة بجائزة حمدان العالمية للمتطوعين في الخدمات الطبية والإنسانية، إن الحصول على هذه الجائزة العالمية الرائدة وتحقيق هذا الإنجاز هو وسام فخر على صدر كل متطوع مواطن ومقيم كان ولا يزال يؤدي دوره بكل اخلاص وتفان في مواجهة تداعيات كورونا.

وأضاف سموه: “عند تشكيل هذه اللجنة منذ أشهر قليلة كنا على يقين أن التلاحم والتكاتف بين جميع أفراد المجتمع هو السبيل لنجاح عملنا وهو ما تحقق، فقد قدم المتطوعون من أبناء الإمارات والمقيمون ملحمة من ملاحم العطاء الإنساني فتحية تقدير واعتزاز لكل متطوع ومتطوعة ونهديهم جميعا هذه الجائزة التي من شأنها أن تحفزهم على مواصلة مسيرتهم، مسيرة الخير من أجل الإنسانية”.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن ما تحظى به دولة الإمارات اليوم من منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي هو ثمره رؤية الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – الذي جعل التطوع والعطاء سمة من سمات أبناء الإمارات وكافة المقيمين على أرضها.

وقال سموه إن قيادتنا الرشيدة جعلت من التطوع منهاج عمل وأسلوب حياة وتقدر عاليا عطاء الجميع في الأزمات، وقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أنه إذا كانت الأمم تتفاخر بأهلها وسكانها فنحن في دولة الإمارات نفخر بمواطنينا والمقيمين على أرضنا ونتشرف بخدمتهم فهم جميعا أمانة في أعناقنا.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” عكست أهمية دور المتطوعين حاليا وكذلك في المستقبل وهو ما يحتم علينا جميعا تعزيز منظومة العمل التطوعي في الدولة وترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية باعتباره أحد ركائز التماسك والتلاحم المجتمعي في الدولة.

وتقدم سموه بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي الجائزة وكافة القائمين على جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، مؤكدا أن الحصول على هذه الجائزة شكل لحظة خاصة في مسيرة كل متطوع ومتطوعة.

ودعا سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان كافة المتطوعين إلى مواصلة أداء مهامهم الإنسانية النبيلة على الوجه الأكمل، مشيراً إلى أننا جميعنا نفتخر بهم وبما يقومون به من أعمال جليلة تؤكد دائما أن “البيت متوحد” فالجميع “أهل الدار”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً