الاتحاد للطيران تُطلق أول برنامج تعويض كربون بالشرق الأوسط

الاتحاد للطيران تُطلق أول برنامج تعويض كربون بالشرق الأوسط







أطلقت شركة الاتحاد للطيران أول برنامج تعويض الكربون في منطقة الشرق الأوسط، وتلتزم بشراء تعويضات الكربون، للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون على متن طائرتها “جرينلاينر 787-10” الرائدة لمدة عام كامل من العمليات خلال العام 2021. وتعتبر هذه المبادرة بداية رحلة الاتحاد لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى 50% من مستويات عام 2019 بحلول عام 2035، وإلى 0% بحلول عام 2050،…

ff-og-image-inserted

أطلقت شركة الاتحاد للطيران أول برنامج تعويض الكربون في منطقة الشرق الأوسط، وتلتزم بشراء تعويضات الكربون، للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون على متن طائرتها “جرينلاينر 787-10” الرائدة لمدة عام كامل من العمليات خلال العام 2021.

وتعتبر هذه المبادرة بداية رحلة الاتحاد لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى 50% من مستويات عام 2019 بحلول عام 2035، وإلى 0% بحلول عام 2050، لتكون الاتحاد للطيران أول شركة طيران خليجية تقوم بهذه المبادرة ومن أوائل شركات الطيران التي تضع لنفسها هدفًا بهذا المقياس.

وقد أطلقت الاتحاد برنامج تعويض الكربون على متن طائرة غرينلاينر بالشراكة مع “ريسبيرا”، وهي شركة تمويل دولية لتعويض الكربون تتخصص في مخططات التعويض المصممة عبر قطاعات متعددة.

وتتمحور خطة الاتحاد حول مشروع غابات في تنزانيا حيث ستشتري مبدئيًا 80 ألف طن من تعويضات ثاني أكسيد الكربون.

ويستخدم مشروع “ماكامي سافانا ريد” الذي طورته شركة كربون تنزانيا نموذجًا مجتمعيًا فريدًا للحد من إزالة الغابات وتعزيز إدارة أفضل للموارد الطبيعية المحلية على امتداد ما يزيد عن 100،000 هكتار جنوب منطقة “تارانجيري-مانيارا”.

تم التحقق من برنامج تعويض الكربون واعتماده من قبل منظمة “فيرا”، وهي هيئة مستقلة لضمان جودة تعويض الكربون، بموجب معيار الكربون المعتمد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً