السودان: نحن الأكثر تضرراً من سد النهضة الإثيوبي

السودان: نحن الأكثر تضرراً من سد النهضة الإثيوبي







أكد السودان أهمية استمرار التفاوض الوسيلة الوحيدة لحل الخلافات القائمة بين الخرطوم، والقاهرة، وأديس أبابا بسبب سد النهضة الإثيوبي. جاء ذلك في مداخلة لوكيل وزارة الخارجية السودانية محمد شريف عبد الله خلال فعالية نظمتها الوزارة وبالإشتراك مع وزارتي الري والموارد المائية والثقافة والإعلام، اليوم الخميس، مع سفراء مجموعة الدول الأوربية والأمريكتين حول آخر التطورات في المفاوضات حول…




جانب من سد النهضة الأثيوبي (أرشيف)


أكد السودان أهمية استمرار التفاوض الوسيلة الوحيدة لحل الخلافات القائمة بين الخرطوم، والقاهرة، وأديس أبابا بسبب سد النهضة الإثيوبي.

جاء ذلك في مداخلة لوكيل وزارة الخارجية السودانية محمد شريف عبد الله خلال فعالية نظمتها الوزارة وبالإشتراك مع وزارتي الري والموارد المائية والثقافة والإعلام، اليوم الخميس، مع سفراء مجموعة الدول الأوربية والأمريكتين حول آخر التطورات في المفاوضات حول سد النهضة وموقف السودان من الملف، حسب وكالة الأنباء السودانية.

وأكد عبد الله في مداخلته أن السودان هو أكثر الدول في المفاوضات تضرراً من إقامة السد، إذا لم يتسن اتفاق ملزم بينها حول ملء وتشغيل سد النهضة.

وبدأت إثيوبيا تشييد سد النهضة على النيل الأزرق في 2011، وتخشى مصر من تأثيره على حصتها من المياه، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنوياً، تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

وتطالب مصر والسودان، باتفاق قانوني ملزم يشمل النص على قواعد أمان السد، وملئه في أوقات الجفاف، ونظام التشغيل، وآلية فض النزاعات.

وتتمسك إثيوبيا بالتوقيع على قواعد، لملء السد وتشغيله، يمكن تغييرها مستقبلاً بمجرد الإخطار، ودون موافقة مصر والسودان.

وترفض إثيوبيا التقيد بمرور كمية معينة من المياه بعد انتهاء ملء الخزان وتشغيل السد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً