تركيا تستبق وصول بايدن إلى البيت الأبيض بتعيين سفير جديد في تل أبيب

تركيا تستبق وصول بايدن إلى البيت الأبيض بتعيين سفير جديد في تل أبيب







عينت تركيا سفيراً جديداً في إسرائيل لتطبيع العلاقات المتوترة بين البلدين، قبل أيام من تسلم الإدارة الأمريكية الجديدة مهامها بقيادة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن. وقال موقع “المونيتور”، اليوم الأربعاء، إن تركيا عينت “السفير أوفوك أولوتاس، رئيس مركز البحوث الاستراتيجية في وزارة الخارجية التركية” سفيراً لها تل أبيب في تعيين سياسي صريح، علماً أن الأخير درس…




رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)


عينت تركيا سفيراً جديداً في إسرائيل لتطبيع العلاقات المتوترة بين البلدين، قبل أيام من تسلم الإدارة الأمريكية الجديدة مهامها بقيادة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن.

وقال موقع “المونيتور”، اليوم الأربعاء، إن تركيا عينت “السفير أوفوك أولوتاس، رئيس مركز البحوث الاستراتيجية في وزارة الخارجية التركية” سفيراً لها تل أبيب في تعيين سياسي صريح، علماً أن الأخير درس العبرية وعلوم الشرق الأوسط في الجامعة العبرية في مدينة القدس.

وعمل أولوتاس أيضاً رئيساً لمؤسسة SETA، المؤسسة البحثية الموالية للحكومة التركية، ووضع عدداً من الأوراق البحثية عن السياسة في الشرق الأوسط والتاريخ اليهودي، كما انه يعتبر خبيراً في الشؤون الايرانية.

وغادر السفير التركي إسرائيل منذ مايو (آيار) 2018.

وبعد توتر وخلافات بين البلدين، تعمل تركيا وفق المونيتور اليوم، على “الخروج من عزلتها المتنامية مع اقتراب العقوبات الاقتصادية الأمريكية والأوروبية من دخول حيز التنفيذ، بسبب مواقفها الأخيرة، خاصة بسبب سياستها في شرقي البحر المتوسط”.

ويبدو أن تركيا ترى في تحسين علاقتها مجدداً مع إسرائيل، أفضل وسيلة للتقرب من الإدارة الأمريكية الجديدة.

ويأتي ذلك بعد تقارير صحافية، في الأسبوعين الماضيين، عن زيارة رئيس جهاز المخابرات التركية هاكان فيدان إسرائيل، وإجراء محادثات سرية مع مسؤولين إسرائيليين لإعادة العلاقات إلى مستوى السفراء.

وفي انتظار إعلان تعيين السفير التركي الجديد رسمياً، لم يتضح الموقف الإسرائيلي بعد، إذ لم تكشف إسرائيل إذا كانت سترد على الخطوة التركية بتعيين سفير جديد، وذلك لعدة أسباب، وفق “المونيتور” أولها، إنشغال إسرائيل بتنمية تحالفاتها الجديدة مع دول مؤثرة في المنطقة، وثانياً اقتراب إسرائيل من تنظيم انتخابات جديدة، وعليه فإنه ليس من مصلحة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو مكافأة أردوغان، خاصةً أنه وهو السبب الثالث مستمر، في دعم حماس والإخوان المسلمين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً