التنظيف الخاطئ لأطقم الأسنان البديلة يهدد بالتهاب رئوي

التنظيف الخاطئ لأطقم الأسنان البديلة يهدد بالتهاب رئوي







تحتاج أطقم الأسنان البديلة للعناية المنتظمة مثل الأسنان الطبيعية. وإذا لم تنظف جيداً، فسيواجه صاحبها مشاكل قد تضر بالفك واللثة، وقد تتطور إلى حد الإصابة بالتهاب رئوي. وأوضح طبيب الأسنان الألماني كاي فورتلكا أنه يجب تجنب استخدام معجون الأسنان العادي، والذي قد يحتوي على مواد تضر بمادة الطاقم، مشيراً إلى أنه يكفي التنظيف تحت مياه الصنبور. …




alt


تحتاج أطقم الأسنان البديلة للعناية المنتظمة مثل الأسنان الطبيعية. وإذا لم تنظف جيداً، فسيواجه صاحبها مشاكل قد تضر بالفك واللثة، وقد تتطور إلى حد الإصابة بالتهاب رئوي.

وأوضح طبيب الأسنان الألماني كاي فورتلكا أنه يجب تجنب استخدام معجون الأسنان العادي، والذي قد يحتوي على مواد تضر بمادة الطاقم، مشيراً إلى أنه يكفي التنظيف تحت مياه الصنبور. وينصح باستخدام منظفات مطهرة في شكل مسحوق وأقراص.

خطر الإصابة بالتهاب رئوي

ومن جانبه، أشار البروفيسور ديتر كوهلر إلى أن الأطقم غير النظيفة ترفع خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي.

ويعزو المتخصص في أمراض الرئة الألماني ذلك، إلى أن الأسنان والرئتين تعتبران جزءاً من المسالك التنفسية، فإذا تنفسنا من خلال الفم، فإن الهواء يمر بأسناننا.

وعادة ما تكون المسالك التنفسية محمية بشكل جيد، فلا يدخل اللعاب أو قطع الطعام إلى الرئتين.

وعند البلع تسد القصبة الهوائية بمزمار الحنجرة، لكن قد ينزلق أحياناً اللعاب أو السوائل أو حتى مكونات الطعام عبر القصبة الهوائية، أو الرئتين العميقة.

وإذا ابتلعت هذه البكتيريا مع اللعاب، فيمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي.

ويجد الأطباء، مع كبار السن خاصةً، علاقة بين سوء العناية بالفم، بما في ذلك الطاقم، وزيادة الالتهاب الرئوي، لكنه في الوقت ذاته ليس من المؤكد ما إذا كانت العناية السيئة بطاقم الأسنان تؤدي في حد ذاتها إلى الالتهاب الرئوي، وهناك أدلة على أن الوعي الصحي العام والحالة الصحية هي العوامل الرئيسية في ذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً