إدارة ترامب تتطلع إلى تعاون وثيق مع كوريا الجنوبية قبل تنصيب بايدن

إدارة ترامب تتطلع إلى تعاون وثيق مع كوريا الجنوبية قبل تنصيب بايدن







قال نائب وزير الخارجية الأمريكي ستيفن بيغون اليوم الأربعاء، إنه يتطلع إلى التعاون الوثيق مع كوريا الجنوبية في الأسابيع والأشهر المقبلة، حيث تسعى سيؤول إلى إعادة تفعيل الدبلوماسية النووية مع كوريا الشمالية، عندما تتولى إدارة جو بايدن السلطة في الولايات المتحدة الشهر المقبل. ووفقاً لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب”، أدلى بيغون بهذه التصريحات خلال محادثاته مع النائب الأول لوزيرة…




نائب وزير الخارجية الأمريكي بيغون ونظيره الكوري الجنوبي تشوي (يونهاب)


قال نائب وزير الخارجية الأمريكي ستيفن بيغون اليوم الأربعاء، إنه يتطلع إلى التعاون الوثيق مع كوريا الجنوبية في الأسابيع والأشهر المقبلة، حيث تسعى سيؤول إلى إعادة تفعيل الدبلوماسية النووية مع كوريا الشمالية، عندما تتولى إدارة جو بايدن السلطة في الولايات المتحدة الشهر المقبل.

ووفقاً لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب”، أدلى بيغون بهذه التصريحات خلال محادثاته مع النائب الأول لوزيرة الخارجية الكوري الجنوبي تشوي جونغ-كون، حيث بدأ أجندته الرسمية هنا فيما يمكن أن تكون زيارته الأخيرة إلى سيؤول بصفته الرجل الثاني في وزارة الخارجية وكبير المفاوضين النوويين.

وقبل ساعات من الاجتماع، وجهت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم يو-جونغ، نقداً لاذعاً لتصريحات وزيرة الخارجية الكورية كانغ كيونغ-هوا بشأن حالة فيروس كورونا في كوريا الشمالية.

وقال بيغون في بداية المحادثات: “لقد أنجزنا الكثير من العمل الرائع معاً، وهناك الكثير من العمل العظيم في انتظار الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية”، وأضاف “أتطلع إلى استمرار التعاون الوثيق معكم ومع فريقكم في الأسابيع والأشهر المقبلة”.

وامتنع عن أي تصريحات مفتوحة بشأن قضايا كوريا الشمالية، قائلاً إنه “سيقدم ملاحظات مفصلة عن ما نحن فيه اليوم خلال محاضرته التي سيلقيها في مركز أبحاث محلي غداً الخميس”.

وأضاف “دعني أقول فقط في تلك الملاحظات إنني أتطلع إلى التحدث عن التعاون الكبير بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ليس فقط في قضايا التحالف، ولكن أيضاً في العلاقات مع كوريا الشمالية وكذلك مكافحة جائحة كوفيد-19 والتعافي منه”.

ومن جهته، أكد تشوي الجهود التي يبذلها البلدان منذ سنوات لرسم مسار لا رجوع فيه نحو إقامة السلام في شبه الجزيرة المنقسمة، وقال: “خلال فترة خدمتكم في العامين الماضيين أو ما يزيد، أنجزت إدارة ترامب وإدارة مون الكثير، وبدأت كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ما أعتبره طريقاً لا رجوع فيه نحو صنع السلام في شبه الجزيرة الكورية”.

كما طلب من بيغون أن يلعب دور الجسر، لضمان استمرار الإنجازات في التعاون الثنائي في ظل الحكومة الأمريكية المقبلة.

وفيما يتعلق بالإنجازات، أشار تشوي إلى التقدم الذي تحقق في عملية السلام في كوريا، والأرضية المشتركة بين سياسة الجنوب الجديدة لسيؤول واستراتيجية الهند والمحيط الهادئ لواشنطن، وجهود مكافحة الفيروس.

وقال بيغون إنه “بغض النظر عن تغيير الحكومة، فإن الثقة بين سيؤول وواشنطن ستظل قوية”، ودعا إلى بذل أفضل الجهود لإدارة مستقرة للوضع في شبه الجزيرة الكورية وقضايا التحالف المعلقة، حسبما ذكرت وزارة الخارجية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً