مقتل 10 جنود نيجيريين في اشتباكات مع عناصر موالية لداعش

مقتل 10 جنود نيجيريين في اشتباكات مع عناصر موالية لداعش







قتل عشرة جنود نيجيريين واحتجز آخر كرهينة في اشتباكات مع جهاديين مرتبطين بتنظيم داعش، في ولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا، حسب ما أفاد مصدران أمنيان. واندلعت الاشتباكات الإثنين عندما اقتحم فريق من الجنود معسكراُ تابعاُ لتنظيم داعش في غرب إفريقيا، في قرية الاغارنو في منطقة دامبوا.وأفاد مصدر امني وكالة فرانس برس الثلاثاء “فقدنا 10 جنود في …




عناصر من الجيش النيجيري (أرشيف)


قتل عشرة جنود نيجيريين واحتجز آخر كرهينة في اشتباكات مع جهاديين مرتبطين بتنظيم داعش، في ولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا، حسب ما أفاد مصدران أمنيان.

واندلعت الاشتباكات الإثنين عندما اقتحم فريق من الجنود معسكراُ تابعاُ لتنظيم داعش في غرب إفريقيا، في قرية الاغارنو في منطقة دامبوا.

وأفاد مصدر امني وكالة فرانس برس الثلاثاء “فقدنا 10 جنود في القتال وخطف الارهابيون جندياً آخر”.

وأوضح أنّ الرهينة خطف أثناء فراره إلى بر الأمان بعد أن نفدت الذخيرة من القوات.

وأكد مصدر أمني ثانٍ حصيلة القتلى وأشار إلى حدوث “معركة ضارية وتكبد الإرهابيون أيضاً إصابات، لكنهم تمكنوا من التغلب على القوات”.

وأوضح المصدر الثاني أنّ المسلحين استولوا على أربع عربات بينها شاحنة وعربة مدرعة.

وطلب المصدران عدم الكشف عن هويتهما.

وتعد الاغارنو، التي تبعد 150 كيلومتراً عن العاصمة الإقليمية مايدوغوري، معقلاً لداعش في غرب إفريقيا التي انفصلت عن جماعة بوكو حرام الجهادية في عام 2016، وتنامى نفوذها لتصبح قوة مهيمنة.

ودأب تنظيم داعش في غرب إفريقيا على مهاجمة المدنيين بشكل متزايد وقتل وخطف الناس على الطرق السريعة، بالإضافة إلى مداهمة القرى للحصول على الإمدادات الغذائية.

وقال تنظيم داعش في غرب أفريقيا الثلاثاء، إن مقاتليه قتلوا سبعة جنود نيجيريين أثناء صد هجوم في غابة الاغارنو.

وذكر التنظيم في بيان بحسب موقع “سايت إنتليجنس” الذي يراقب أنشطة الجهاديين في جميع أنحاء العالم أنّ “اشتباكات دارت بأسلحة متنوعة أدت إلى مقتل سبعة عناصر وأسر ثامن”.

وأوضح أن المسلحين استولوا على “مجموعة من الأسلحة” والمركبات.

وزعم تنظيم داعش في غرب أفريقيا أنه قتل أربعة جنود نيجيريين في اليوم نفسه، في هجوم منفصل بالقرب من بلدة غامبورو القريبة من الحدود مع الكاميرون.

وأسفر التمرد الذي يشهده شمال شرق نيجيريا منذ عشر سنوات عن مقتل أكثر من 36 ألف شخص وتشريد مليونين.

وامتد العنف لاحقا للدول المجاورة مثل النيجر وتشاد والكاميرون، ما دفع لانشاء تحالف إقليمي عسكري لمواجهة الجهاديين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً