آخر الأخبار العاجلة

900 ألف تطبيق «أندرويد» سيزيلها «غوغل» قريبا.. وآبل تدرس الامر القرود تغزو عقبة شعار بالسعودية هل يعود قطار الحجاز..الاردن وسوريا تحاولان ذلك برنامج «المهمة الأولى» الياباني.. على «شاشة العالم» «أمل» جديد لمرضى السكري في تونس طوابير آخر وجبة من «ماكدونالدز».. قبل وداع روسيا متحف المستقبل يطلق «أجمل أعمال فنية في عالم الميتافيرس» الاقتصاد الإبداعي.. ركيزة استراتيجية للإمارات في الـ 50 عاماً المقبلة غداء عمل على الطريقة الآسيوية مع Blue Seafood Asia تشاينا بيسترو تطلق قائمة طعام مستوحاة من مطابخ عواصم آسيوية

image

سجل سوق السفر العربي الذي ينطلق في مركز دبي التجاري العالمي في 9 مايو ويستمر لغاية 12 مايو نمواً إجمالياً في مساحات العرض بنسبة 85 % مقارنة مع دورة العام الماضي، وذلك في ظل نمو المشاركات المحلية والدولية.

وارتفعت المشاركة من الإمارات بنسبة 56 %. زادت مشاركة القطاع الفندقي بنسبة 71 %، وارتفعت المشاركات من منطقة الشرق الأوسط بنسبة 57 % ونمت المشاركات الأفريقية بنسبة 56 % وآسيا بـ 50 % وأوروبا 49 %.

وفي مؤتمر صحفي أمس في دبي، أوضح المنظمون أن سوق السفر العربي 2022 سيشهد مشاركة 1500 عارض وممثلي 112 وجهة عالمية، ومن المتوقع حضور حوالي 20,000 زائر، وسيتبع النسخة الحضورية نسخة افتراضية بين 17 لغاية 18 مايو.

وستشكل الدورة التاسعة والعشرون من المعرض التي تقام بالتعاون مع دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، جزءًا أساسيًا من أسبوع السفر العربي السنوي الإمارات. وتضم قائمة الشركاء الاستراتيجيين دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي كشريك وجهة، ومجموعة إعمار للضيافة كشريك فندقي رسمي، وطيران الإمارات كشريك طيران رسمي. وتحت شعار «مستقبل السفر والسياحة الدولية»، سينظم الحدث عدداً كبيراً من الجلسات والفعاليات.

النمو المستدام

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: تحرص دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي على أن تكون جزءاً رئيسياً من سوق السفر العربي، الذي يعتبر إحدى أبرز الفعاليات العالمية المتعلقة بالسياحة والسفر. وتتيح لنا هذه المشاركة مناقشة فرص النمو المستدام لقطاع السياحة وذلك بما يتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى جعل دبي الوجهة المفضلة في العالم للعيش والعمل والزيارة.

وأضاف: واصلت دبي تقدمها ونموها منذ استئنافها لأنشطتها الاقتصادية واستقبال الزوار الدوليين في شهر يوليو 2020، وقد ساهمت الجهود المشتركة من تحقيق المزيد من الإنجازات من خلال البناء على هذا الزخم عاماً بعد عام، وهو ما ساعدنا في تحقيق نجاح لافت لمعرض إكسبو 2020 دبي. وإننا نرّحب بشركائنا وكذلك المتخصصين والعاملين في قطاعات السياحة والسفر والطيران والضيافة وغيرها لمشاركة الخبرات والآراء وأفضل الممارسات التي من شأنها التسريع من وتيرة نمو قطاع السياحة خلال مرحلة ما بعد الجائحة. وإنه في الوقت الذي تساهم به جهود دبي بتعافي قطاع فعاليات الأعمال العالمية، فمن المهم كذلك إظهار الدور المميز لشركائنا في القطاعين العام والخاص وما قدموه لتعزيز الثقة لدى المسافرين وجعل دبي وجهة دولية آمنة ومفضلة للزيارة.

طيران الإمارات

وقال عدنان كاظم الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات خلال المؤتمر: بصفتنا شركاء دائمين في سوق السفر العربي، نحن متحمسون للعودة إلى سوق السفر العربي، في أكبر دورة بعد الجائحة، ونحن فخورون بعودته بصورة أفضل هذا العام، حيث يجتمع القطاع مرة أخرى، مما يعزز كل المؤشرات الإيجابية.

ولفت إلى أن طيران الإمارات تعمل حالياً في أكثر من 130 وجهة للركاب بأسطولها الكامل من طائرات بوينغ 777 المكون من أكثر من 140 طائرة، ونحو 70 طائرة من طراز A380 والتي ستصل بحلول نهاية العام إلى 90 طائرة، مقارنة مع 90 وجهة كانت تعمل عليها الناقلة خلال المعرض العام الماضي. وأضاف: مع افتتاح المعرض هذا العام، نكون قد وصلنا إلى نشر أكثر من مليون مقعد على مستوى الشبكة أسبوعياً، في مواكبةٍ للطلب المتنامي على السفر الدولي. ويمثل ذلك نحو 70% من قدرتنا ما قبل الجائحة. وبحلول الصيف، سنصل إلى 80 %.

وأشار كاظم إلى أن طيران الإمارات تشغل 2475 رحلة مغادرة عبر شبكتها العالمية الواسعة أسبوعياً، بما في ذلك أكثر من 170 رحلة ركاب مغادرة يومياً من مطار دبي، وأوضح أنها استعادت أكثر من 90% من شبكتها العالمية وتواصل نشر سعة وزيادة الرحلات حيث ترى فرصاً استراتيجية لتعزيز تواجدها.

وأضاف: “ما زلنا نشهد طلباً قوياً على خدمات الركاب والبضائع، رغم من التحديات الخارجية، ونحقق تغطية مقاعد أعلى بكثير من متوسط الصناعة عبر شبكتنا. وقد حققنا إنجازات كبيرة في العام الماضي لتكوين شراكات قوية عبر نظام السفر البيئي لمساعدة العديد من الجهات على بدء التعافي ودعم جهودها لإعادة بناء اقتصاد بلدانها وعقدنا شراكة في العام الماضي مع سبعة مجالس للسياحة في جميع أنحاء العالم لإبراز جاذبيتها للزوار كجزء من مساهمتنا في جهود إنعاش السياحة وتشمل السعودية وإندونيسيا وسيشيل وجزر المالديف وجزر الباهاما وإسبانيا وتايلند وسريلانكا، كما عززنا شراكاتنا أيضاً مع شركات الطيران عبر الصناعة لتوفير المزيد من الخيارات للمسافرين. فقد وقعنا منذ العام الماضي شراكات استراتيجية، ووسّعنا اتفاقيات المشاركة بالرمز وكثفنا تعاوننا مع 12 ناقلة جوية شريكة.

وتابع: لدى طيران الإمارات الآن 25 شراكة بالرمز تشمل اتفاقيات المشاركة بالرمز مع 24 ناقلة جوية، وترتيب واحد للمشاركة بالرمز للطيران/‏ السكة الحديد مع SNCF/‏TGV Air) وأكثر من 100 شريك إنترلاين في 82 دولة، ما يوسع نطاق وصول شبكتنا العالمية إلى أكثر من 5250 مدينة إضافية، وأضاف: كما أعلنا عن برنامج تحديث رئيسي لتزويد 120 من طائراتنا 777 وA380 بمقاعد الدرجة السياحية الممتازة الجديدة وسيستمر مستوى الطلب في النمو مع إتاحة مزيد من المقاعد على مسارات أكثر. وسنعلن عن ذلك تباعاً.

وقال عدنان كاظم: إن طيران الإمارات قادت الصناعة بمبادرات وفّرت ضمانات للعملاء مع تخفيف قيود السفر (استرداد الأموال، وسياسات الحجز السخية، وتمديد مزايا الولاء)، وقامت الناقلة خلال إكسبو 2020 دبي، بنقل ملايين الركاب إلى دبي لتجربة الحدث، واستثمرت ملايين للترويج له عبر شبكتها العالمية. وتساعد كل هذه الجهود في تأمين مكانة دبي كوجهة سياحية رئيسية الآن وفي المستقبل. وأضاف: نمضي سريعاً على درب التعافي، ونركز على اهتماماتنا طويلة المدى، ولكننا مستعدون أيضاً للتركيز والعمل سريعاً للاستجابة لمتغيرات وعوامل السوق، ونحن متفائلون عامةً، وطيران الإمارات هي ناقلةٌ تعيد البناء بصورة أفضل، ونحن جاهزون لاغتنام الفرص التي يحملها المستقبل.

إعمار للضيافة

قال مارك كيربي، مدير قطاع الضيافة لدى مجموعة إعمار للضيافة، إن المجموعة حققت أداء قوياً خلال الربع الأول من 2022، حيث سجلت خلال شهر مارس الماضي معدلات إشغال بنسبة 92 %.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/economy/tourism/2022-04-27-1.4422937

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single