قاض أمريكي يرفض قضية ضد فلين بعد عفو ترامب عنه

قاض أمريكي يرفض قضية ضد فلين بعد عفو ترامب عنه







رفض قاض أمريكي أمس الثلاثاء، رسمياً الدعوة القضائية ضد مايكل فلين مستشار الرئيس الأمريكي السابق للأمن القومي، بعد أن عفا عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي. وأقر فلين في عام 2017 بأنه مذنب في تهمة الكذب على محققين اتحاديين بشأن الاتصال بمسؤول روسي، في بداية قصة طويلة استمرت 3 سنوات شهدت احتشاد ترامب وأنصاره خلف الجنرال السابق.وفي سياق رفض القضية،…




مستشار الرئيس الأمريكي السابق للأمن القومي مايكل فلين (أرشيف)


رفض قاض أمريكي أمس الثلاثاء، رسمياً الدعوة القضائية ضد مايكل فلين مستشار الرئيس الأمريكي السابق للأمن القومي، بعد أن عفا عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي.

وأقر فلين في عام 2017 بأنه مذنب في تهمة الكذب على محققين اتحاديين بشأن الاتصال بمسؤول روسي، في بداية قصة طويلة استمرت 3 سنوات شهدت احتشاد ترامب وأنصاره خلف الجنرال السابق.

وفي سياق رفض القضية، قال القاضي إيميت سوليفان إن عفو الرئيس ترامب لا يعني أن فلين بريء”، وأضاف “لأن القانون يعترف بالسلطة السياسية للرئيس في إصدار العفو، فإن المسار المناسب هو رفض هذه القضية كموضوع للنقاش”، موضحاً أن العفو لا يبرئ فلين من الانتهاك المزعوم.

واعترف فلين، الذي أُجبر على ترك منصبه بإدارة ترامب في مستهل ولاية الرئيس، بأنه كذب بشأن إجراء محادثات مع سيرغي كيسلياك، السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، بشأن سياسات الإدارة القادمة.

وكان المستشار السابق قد كذب أيضاً على نائب الرئيس مايك بنس بشأن اتصالاته، الأمر الذي كان مدعاة للقلق داخل الإدارة الناشئة في وقت كانت لا تزال تثبت أقدامها.

وبعد أن أقر فلين بأنه مذنب، سعت وزارة العدل الأمريكية إلى إسقاط التهم، وهي خطوة قال النقاد إنها ترقى إلى تدخل ترامب غير المبرر في نظام العدالة.

وفي الوقت الذي رفض فيه قضية فلين بسبب العفو، انتقد سوليفان منطق الحكومة “المشكوك فيه” للسعي إلى إسقاط التهم الموجهة إليه، وبين العديد من أكثر مؤيدي ترامب ولاءً، يتم إرجاع القضية ضد فلين إلى تجاوز الرئيس السابق باراك أوباما، كجزء من دفوع أوسع نطاقاً من المحافظين ضد الإدارة السابقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً