الإمارات تسجل لقاح “سينوفارم” ضد كورونا رسمياً وتؤكد: فعاليته 86%

الإمارات تسجل لقاح “سينوفارم” ضد كورونا رسمياً وتؤكد: فعاليته 86%







أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات عن تسجيل اللقاح للفيروس غير النشط ضد “كوفيد -19” رسمياً في الدولة الخاص بمعهد بيجين للمنتجات البيولوجية، وذلك في خطوة هامة نحو التصدي لجائحة “كوفيد-19” في الدولة. ويأتي قرار تسجيل اللقاح استجابة لطلب شركة “سينوفارم سي إن بي جي” الصينية. ويعبّر هذا القرار عن ثقة السلطات …




alt


أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات عن تسجيل اللقاح للفيروس غير النشط ضد “كوفيد -19” رسمياً في الدولة الخاص بمعهد بيجين للمنتجات البيولوجية، وذلك في خطوة هامة نحو التصدي لجائحة “كوفيد-19” في الدولة.

ويأتي قرار تسجيل اللقاح استجابة لطلب شركة “سينوفارم سي إن بي جي” الصينية. ويعبّر هذا القرار عن ثقة السلطات الصحية الإماراتية في سلامة وفعالية هذا اللقاح.

وقامت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتعاون والتنسيق مع دائرة الصحة – أبوظبي بمراجعة النتائج الأولية لتجارب المرحلة الثالثة التي أجرتها شركة “سينوفارم سي إن بي جي”، إذ أظهرت تلك النتائج فعالية بنسبة 86% ضد الإصابة بفيروس “كوفيد-19″، كما سجل الإقلاب المصلي معدل 99% من الأجسام المضادة المعادلة، و100% كمعدل وقاية من الحالات المتوسطة أو الشديدة من المرض. وكذلك أظهرت البيانات عدم وجود مخاوف متعلقة بسلامة اللقاح على جميع متلقيه.

والجدير بالذكر أن الوزارة قد قررت في سبتمبر (أيلول) الماضي توفير اللقاح تحت ترخيص الاستخدام الطارئ بهدف حماية العاملين في الخطوط الأمامية كونهم الأكثر عرضة لخطر العدوى بفيروس “كوفيد-19”. وقامت دولة الإمارات بدراسة النتائج الإكلينيكية لما بعد ترخيص الاستخدام الطارئ الخاص بسلامة وفاعلية اللقاح، حيث أظهرت تلك الدراسات الجارية نتائج مشابهة لما خلصت إليه المرحلة الثالثة .

يذكر أن حملة ” لأجل الإنسانية ” الخاصة بتجارب المرحلة الثالثة نجحت في استقطاب 31 ألف متطوع من 125 جنسية في دولة الإمارات، في حين أظهرت تجارب دراسة استخدام اللقاح في حالات الطوارئ حماية للعاملين في الخطوط الأمامية بالدولة على نحو فعال.

وتشكل خطوة وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتسجيل الرسمي لهذا اللقاح الذي ينتجه “معهد بيجين للمنتجات البيولوجية” استكمالاً لمسيرة تهدف إلى حماية جميع سكان الدولة وكذلك يمهد الطريق نحو إعادة تحريك عجلة الاقتصاد على نحو المستقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً