ديوان المحاسبة يسلط الضوء على أفضل الممارسات الدولية في مجال مجابهة انتشار الفساد

ديوان المحاسبة يسلط الضوء على أفضل الممارسات الدولية في مجال مجابهة انتشار الفساد







نظم ديوان المحاسبة، اليوم الأربعاء، ندوة دولية افتراضية بعنوان “التحديات والفرص لمواجهة تفشي الفساد في أوقات الأزمات الطارئة”، وذلك بمشاركة عدد من المتحدثين والخبراء في مجال مكافحة الفساد يمثلون الأجهزة الرقابية وهيئات مكافحة الفساد وممثلي الأمم المتحدة والأجهزة العالمية ذات الصلة. وقد تم اختيار اليوم العالمي لمكافحة الفساد، الذي يصادف 9 ديسمبر (كانون الأول) من كل عام، لتنظيم …




alt


نظم ديوان المحاسبة، اليوم الأربعاء، ندوة دولية افتراضية بعنوان “التحديات والفرص لمواجهة تفشي الفساد في أوقات الأزمات الطارئة”، وذلك بمشاركة عدد من المتحدثين والخبراء في مجال مكافحة الفساد يمثلون الأجهزة الرقابية وهيئات مكافحة الفساد وممثلي الأمم المتحدة والأجهزة العالمية ذات الصلة.

وقد تم اختيار اليوم العالمي لمكافحة الفساد، الذي يصادف 9 ديسمبر (كانون الأول) من كل عام، لتنظيم الحدث لتسليط الضوء على أفضل الممارسات الدولية في مجال التصدي ومجابهة انتشار الفساد خلال أوقات الأزمات، مع التركيز على أزمة “كوفيد-19” التي مازال العالم يعاني من تداعياتها.

وقال رئيس ديوان المحاسبة رئيس مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد الدكتور حارب العميمي، إن “هذا الحدث يأتي بعد أن تم تعيين ديوان المحاسبة في الدولة لقيادة فريق خبراء دولي يتولى عملية تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين منظمة الانتوساي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بشأن التعاون في مجال مكافحة الفساد في القطاع العام”.

وأضاف أن “عمل الفريق سيركز على توظيف خبرات الأجهزة الرقابية والاستفادة من النظم المتبعة في الرقابة على المؤسسات الحكومية في تعزيز آليات منع الفساد وكشفه، بما في ذلك التعاون المهني بين الأجهزة الرقابية وهيئات مكافحة الفساد”، مؤكداً أن فريق الخبراء سيضع خارطة طريق لتنفيذ إعلان أبوظبي الصادر عن الدورة الثامنة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والذي يمثل انعكاسا مباشرا للأهداف التي تسعى مذكرة التفاهم إلى تحقيقها.

وأشار إلى أن الإمارات ومن خلال مشاركاتها الدولية، تؤكد التزمها التام بشأن منع ومكافحة الفساد لاسيما من خلال تنفيذ متطلبات اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وذلك انطلاقاً من أيمانها بأن الفساد يقف عائقاً أمام خطط التنمية المستدامة ومقوضاً لحكم القانون وحائلاً دون وصول الحقوق لأصحابها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً