هذا النوع من الفاكهة يقلل من خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب

هذا النوع من الفاكهة يقلل من خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب







نصحت دراسات طبية بتناول فاكهة التوت بمختلف أنواعها، سواء كانت طازجة أو مجمدة، مبينة أن التوت يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب. وأوضحت الدراسات وفقاً لموقع “بولد سكاي”، أن التوت البري والأسود والأزرق تؤدي لتحسين قدرة الجسم على مقاومة الأنسولين لمن يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، وبالتالي يساهم ذلك في تقليل نسبة الإصابة بالسكري. …

هذه الفاكهة بألوانها وأشكالها المتعددة تحد من مخاطر السكرينصحت دراسات طبية بتناول فاكهة التوت بمختلف أنواعها، سواء كانت طازجة أو مجمدة، مبينة أن التوت يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.

وأوضحت الدراسات وفقاً لموقع “بولد سكاي”، أن التوت البري والأسود والأزرق تؤدي لتحسين قدرة الجسم على مقاومة الأنسولين لمن يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، وبالتالي يساهم ذلك في تقليل نسبة الإصابة بالسكري.

ويتميز التوت بأنه منخفض السعرات الحرارية وغني بمضادات الأكسدة والمغذيات الدقيقة، كما يساعد في تعديل إفراز الجهاز الهضمي للهرمونات التي تتحكم في الشبع والجوع والاستجابة الأيضية، كما أن النظام الغذائي الغني بالتوت يساعد على تحمل الجلوكوز.

ويساهم التوت الأزرق أو العنب البري كذلك في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب المرتبطة بالسكري لاحتوائه على نسبة عالية من الأنثوسيانين الذي يساعد على استتباب الدهون وتقليل الالتهاب، كما يقلل دهون منطقة البطن ويزيد عضلات الهيكل العظمي.

أما بالنسبة للتوت الأسود فإنه يزيد من أكسدة الدهون عند تناوله أثناء النشاط البدني، ويوفر طاقة عالية لأداء التمارين لفترة أطول، ويعزز بناء العضلات والهيكل العظمي والأنسجة الدهنية السفلية، ما يساهم في إنقاص الوزن.

وأشارت الدراسات إلى أن طريقة التخزين تؤثر في مستويات العناصر الغذائية في التوت، حيث نصحت بتجفيفه عن طريق التجميد، مبينة أن العوامل الجغرافية وطرق الزراعة تلعب دوراً كذلك، بالإضافة إلى أن التوت المزروع صيفاً يحتوي على عناصر غذائية أفضل من المزروع شتاءً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً