الحكومة الإثيوبية تقر بأن قواتها أطلقت النار على فريق للأمم المتحدة

الحكومة الإثيوبية تقر بأن قواتها أطلقت النار على فريق للأمم المتحدة







أكد متحدث حكومي إثيوبي الثلاثاء أن قوات بلاده أطلقت النار على فريق للأمم المتحدة لأن أفراده كما قال تجاهلوا تعليمات وخرقوا نقاط تفتيش للحكومة في إقليم تيغراي بشمال البلاد.

أكد متحدث حكومي إثيوبي الثلاثاء أن قوات بلاده أطلقت النار على فريق للأمم المتحدة لأن أفراده كما قال تجاهلوا تعليمات وخرقوا نقاط تفتيش للحكومة في إقليم تيغراي بشمال البلاد.

ويأتي إطلاق النار في وقت تواصل الامم المتحدة ووكالات إغاثة السعي للوصول إلى شمال إثيوبيا، بعد أكثر من أسبوع على إعلان وقف المعارك هناك في 28 نوفمبر.

وقال المتحدث رضوان حسين “تم توقيف عدد من موظفي الامم المتحدة وأُطلق النار على بعضهم. … لقد تجاوزوا نقطتي تفتيش للتوجه إلى مناطق لا يفترض بهم التوجه إليها، وتم إبلاغهم بعدم الذهاب. وعندما كانوا بصدد تجاوز نقطة التفتيش الثالثة أطلقت عليهم النار وتم توقيفهم”.

وشدد رضوان في مؤتمر صحافي في العاصمة أديس أبابا على أن موظفي الأمم المتحدة هم من يتحمل المسؤولية في الحادثة التي وقعت الأحد على مقربة من بلدة شيري، وقال إنهم “انخرطوا في مغامرة استكشافية ما”.

وقال “هذا البلد ليس أرضا مهجورة. لديه حكومة”.

وأضاف “إذ أُبلغ أحدهم بعدم الذهاب، عليه التقيد. لا يمكن تجاهل تحذير حكومي ثم السعي لتجاوز الجميع”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً