دراسة: لون البشرة وعلاقته بالوفاة بسبب كورونا

دراسة: لون البشرة وعلاقته بالوفاة بسبب كورونا







منذ بداية انتشار فيروس كورونا في العالم، يبحث الأطباء و المختصين من خلال الدراسات و المسوح الطبية عن العوامل التي تساهم في رفع نسبة الإصابة بالمرض، أو التي تتسبب في حدة الأعراض أو التي تساهم في رفع نسبة الوفاة من الفيروس، ونتج عن تلك الدراسات معلومات عدة، وفي دراسة حديثة تتعلق بالوفاة بسبب المرض وجدت دراسة…

منذ بداية انتشار فيروس كورونا في العالم، يبحث الأطباء و المختصين من خلال الدراسات و المسوح الطبية عن العوامل التي تساهم في رفع نسبة الإصابة بالمرض، أو التي تتسبب في حدة الأعراض أو التي تساهم في رفع نسبة الوفاة من الفيروس، ونتج عن تلك الدراسات معلومات عدة، وفي دراسة حديثة تتعلق بالوفاة بسبب المرض وجدت دراسة أن لون البشرة له دور في ذلك، كالتالي.

أصحاب البشرة السمراء أقل عرضة للوفاة بكورونا

لون البشرة و الوفاة بكورونا:

كشفت دراسة حديثة أجراها المركز الطبي الأكاديمي التابع لجامعة نيويورك، عن أن مصابي فيروس كورونا من أصحاب البشرة السمراء في أمريكا، كانوا أقل عرضة للمضاعفات الشديدة وخطر الوفاة جراء الإصابة بالفيروس مقارنة بالمصابين من أصحاب البشرة البيضاء، طبقا لما ورد في موقع Medicalxpress.

نتيجة الدراسة:

تبين من الدراسات البحثية التي أجراها المركز، أنها أول دراسة تختص بتأثير الحالات المرضية المشتركة والحالة الاجتماعية والاقتصادية على نتائج المرضى من ذوي البشرة السمراء والأسبان والآسيويين الذين تم نقلهم إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا، حيث أشارت النتائج إلى أن أصحاب البشرة السوداء والإسبان كانوا الأقل عرضة لمضاعفات الفيروس القاتلة.

وأثبتت الدراسة أن المصابين من أصحاب البشرة السمراء تكون قدرتهم على التعافي من الفيروس أكثر مقارنة من المرضى ذو البشرة البيضاء، واعتمدت الدراسة على بيانات واردة من السجل الصحي الإلكتروني لجامعة نيويورك، والتي أجريت على 9722 مريضًا تم اختبارهم لفيروس كورونا، في 260 موقعًا طبيا .

و جمع الباحثون بالدراسة بيانات حول خصائص المريض مثل مؤشر كتلة الجسم والعمر والجنس والبيانات الاجتماعية والاقتصادية، حيث تبين أن عينة الدراسة كشفت أن 39% من أصحاب البشرة البيضاء تلقوا العلاج داخل المستشفى وتعرضوا لمضاعفات خطيرة من الاصابة، بينما جاءت نسبة أصحاب البشرة السمراء لاتتعدى 15% فقط من العينة .

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً