“الصحة العالمية”: التطعيم الإجباري ضد كورونا نتائجه عكسية

“الصحة العالمية”: التطعيم الإجباري ضد كورونا نتائجه عكسية







أعلنت منظمة الصحة العالمية معارضتها، لفرض بعض الحكومات تطعيمًا إجباريًا، ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وأكدت رئيسة إدارة اللقاحات في منظمة الصحة العالمية، كاثرين أوبراين، في ندوة افتراضية أمس (لإثنين)، أن المنظمة لا تعتبر التطعيم الإجباري توجهاً سليماً، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بلقاحات مضادة لجائحة كورونا، مضيفة أنه من الأفضل “تشجيع المواطنين على التطعيم وتسهيل الاستفادة…

أعلنت منظمة الصحة العالمية معارضتها، لفرض بعض الحكومات تطعيمًا إجباريًا، ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأكدت رئيسة إدارة اللقاحات في منظمة الصحة العالمية، كاثرين أوبراين، في ندوة افتراضية أمس (لإثنين)، أن المنظمة لا تعتبر التطعيم الإجباري توجهاً سليماً، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بلقاحات مضادة لجائحة كورونا، مضيفة أنه من الأفضل “تشجيع المواطنين على التطعيم وتسهيل الاستفادة من التلقيح دون متطلبات”.

وأوضحت أوبراين أن المنظمة ليست على علم بوجود أي دولة تتجه نحو فرض التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا على مواطنيها، ولكن من المرجح أن تفرض بعض المستشفيات على العاملين فيها الخضوع للتلقيح من أجل ضمان سلامة المرضى.

ودعت الصحة العالمية، إلى ضرورة إتاحة المعلومات عن اللقاح، بدلًا من جعل التطعيم إجباريًا، مشيرة إلى أمثلة سابقة لحملات تطعيم إجبارية جاءت بنتائج عكسية، حيث امتنع عن التطعيم عدد أكبر من المتوقع.

وأبانت أن تنفيذ حملات التطعيم ضد فيروس كورونا يعود إلى الحكومات، وشددت على أن جعل التلقيح إجبارياً لاكتساب المناعة ضد الفيروس يعد طريقة خاطئة للتطعيم الجماعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً