منتدى الفضاء العالمي.. شراكة إماراتية أممية تعزز دور القطاع في التنمية المستدامة

منتدى الفضاء العالمي.. شراكة إماراتية أممية تعزز دور القطاع في التنمية المستدامة







يشكل منتدى الفضاء العالمي، الذي تنطلق أعماله غداً الأربعاء وتستمر على مدار يومين، منصة دولية هامة لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وضمان الاستخدام العالمي الأمثل للاستكشافات الفضائية والعلوم والتكنولوجيا الخاصة بهذا القطاع الحيوي. ويأتي انعقاد هذا المنتدى الافتراضي والمنظم من وكالة الإمارات للفضاء ومكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، تجسيداً لجهود الدولة لتحقيق الاستدامة…




alt


يشكل منتدى الفضاء العالمي، الذي تنطلق أعماله غداً الأربعاء وتستمر على مدار يومين، منصة دولية هامة لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وضمان الاستخدام العالمي الأمثل للاستكشافات الفضائية والعلوم والتكنولوجيا الخاصة بهذا القطاع الحيوي.

ويأتي انعقاد هذا المنتدى الافتراضي والمنظم من وكالة الإمارات للفضاء ومكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، تجسيداً لجهود الدولة لتحقيق الاستدامة في هذا القطاع الحيوي وتبني أفضل الممارسات العالمية ضمن أنشطة القطاع، خاصة مع الإعلان مؤخراً عن اتفاقية بين وكالة الإمارات للفضاء ومكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي لإنشاء مكتب دولي للأمم المتحدة في أبوظبي يعنى بشؤون الفضاء الخارجي والاستدامة.

ويسعى منتدى الفضاء العالمي، إلى تحفيز الجهود المبذولة لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، عبر تبادل الخبرات، وتبني أفضل الممارسات بين المشاركين، وتحقيق المزيد من التعاون بين وكالات الفضاء في العالم، وتعزيز الاستخدام العالمي الأمثل للاستكشافات الفضائية والعلوم والتكنولوجيا كأدوات رئيسية لضمان مستقبل أفضل للأجيال.

عرض تقديمي
ووفقاً للعرض التقديمي للمنتدى، فإن ما يقارب 80 دولة عضواً في الأمم المتحدة قامت بإنشاء وكالات فضائية، وفي عام 2020 تم إطلاق أكثر من 1000 قمر صناعي في رقم قياسي لم يسبق تحقيقه، فيما تظهر الأبحاث أن العلوم والتكنولوجيا الفضائية المبتكرة تعمل على تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة في أجزاء كثيرة من العالم.

ويقوم مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي “UNOOSA” بدور بارز في الجمع بين جميع المعنيين بقطاع الفضاء في مختلف أنحاء العالم لضمان إتاحة فوائد الفضاء على نطاق واسع.

ويسعى منتدى الفضاء العالمي لهذا العام إلى تكثيف هذه الجهود وضمان تقديم فوائد الفضاء للجميع من خلال تسهيل تبادل أفضل الممارسات وتعزيز التعاون بين الوكالات لدعم أهداف التنمية المستدامة.

ويشهد المنتدى عقد العديد من الفعاليات وورش العمل التي تركز على موضوعات مختلفة منها دور الفضاء في معالجة تغير المناخ، وتعزيز المشاريع الفضائية والشركات الصغيرة والمتوسطة، وتأثير قطاع الفضاء على الاقتصاد والشراكات بين القطاعين العام والخاص والمستقبل المستدام في الفضاء.

إنشاء مكتب لأمم المتحدة
وكانت وكالة الإمارات للفضاء قد أعلنت في شهر يونيو (حزيران) من العام الجاري توقيع اتفاقية مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي لإنشاء مكتب دولي للأمم المتحدة في العاصمة أبوظبي يعنى بشؤون الفضاء الخارجي والاستدامة، الذي يعد خطوة استراتيجية نحو تعزيز مكانة الدولة في المنطقة لدى المنظمات العالمية ذات الصلة، ويعزز من قوتها الناعمة على الخارطة الفضائية.

وجاءت الاتفاقية في إطار حرص وكالة الإمارات للفضاء على تعزيز علاقاتها مع الشركاء الاستراتيجيين، وتعنى الاتفاقية بالتحضير والإعداد لمشروع إنشاء مكتب دولي للأمم المتحدة في العاصمة أبوظبي. وتهدف إلى تعزيز التعاون الدولي في قطاع الفضاء واستدامة الأنشطة المختلفة انسجاما مع أهداف دولة الإمارات لتأسيس اقتصاد متنوع ومستدام وبما يتلاءم مع منطلقات برنامج الأمم المتحدة للاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي.

وشكلت الاتفاقية إضافة هامة إلى جهود الدولة والأمم المتحدة الرامية إلى تعزيز التعاون الدولي في مجالي استدامة الفضاء، وتوسعة دوره في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وإيجاد حلول عملية لمواجهة التحديات في هذا المجال.

ومن المخطط أن يتمحور عمل المكتب في نطاقين رئيسيين، الأول هو تعزيز دور قطاع الفضاء في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة “SDGs”، والثاني هو تطبيق معايير الاستدامة في بيئة الفضاء والأنشطة الفضائية وذلك على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي.

ويسهم المكتب في توفير منصات تبادل التجارب والخبرات العالمية في هذا المجال ودعم البحوث وتحليل التوجهات وتحديد أفضل الممارسات العالمية ضمن كافة أنشطة قطاع الفضاء ورسم الخطط والأجندات وبرامج بناء الكفاءات لتحقيق الاستفادة من إمكانات قطاع الفضاء في تسريع التنمية المستدامة.

يشار إلى أنه منذ تأسيس وكالة الإمارات للفضاء عام 2014، تمكنت من إبرام شراكات مؤثرة وقوية مع أكثر من 50 وكالة فضاء إقليمية ودولية، إضافة إلى شراكات مبرمجة على هيئة مذكرات تفاهم، واتفاقيات مع أكثر من 30 جهة خارجية ومحلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً