“المالية الإماراتية” تستعرض 5 مشاريع وخدمات رقمية مبتكرة خلال “جيتكس”

“المالية الإماراتية” تستعرض 5 مشاريع وخدمات رقمية مبتكرة خلال “جيتكس”







تستعرض وزارة المالية خلال مشاركتها ضمن منصة الحكومة الاتحادية في فعاليات “أسبوع جيتكس للتقنية 2020″، خمسة مشاريع وخدمات رقمية مبتكرة تتمثل في “الجيل الجديد من منظومة الدرهم الإلكتروني”، و “التطبيق الذكي للوزارة”، و”مشروع التقارير الذكية”، إضافة إلى خدمتي “سجل الموردين” من قطاع الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، و”رد الإيرادات المستحقة للمتعاملين”. ويأتي وذلك في إطار التزامها بتنفيذ مبادرة نائب…




alt


تستعرض وزارة المالية خلال مشاركتها ضمن منصة الحكومة الاتحادية في فعاليات “أسبوع جيتكس للتقنية 2020″، خمسة مشاريع وخدمات رقمية مبتكرة تتمثل في “الجيل الجديد من منظومة الدرهم الإلكتروني”، و “التطبيق الذكي للوزارة”، و”مشروع التقارير الذكية”، إضافة إلى خدمتي “سجل الموردين” من قطاع الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، و”رد الإيرادات المستحقة للمتعاملين”.

ويأتي وذلك في إطار التزامها بتنفيذ مبادرة نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في التحول من الحكومة الإلكترونية إلى الحكومة الذكية.
ويستعرض التقرير التالي مشاركة وزارة المالية في معرض جيتكس، التي تأتي بهدف تعريف الجمهور والمتعاملين بأبرز الخدمات الذكية التي تقدمها، واستعراض تجربتها الرائدة وأحدث مبادراتها التقنية المبتكرة في المجالات المالية، إضافة إلى تبادل الخبرات مع الدول المشاركة في المعرض هذا العام، والتي يتجاوز عددها 60 دولة.

الدرهم الإلكتروني

وتستعرض الوزارة منظومة الدرهم الإلكتروني، التي تعد أول منظومة دفع إلكتروني آمنة ذات هوية وطنية في دولة الإمارات، حيث أحدث إطلاقها عام 2001 ثورة في مجال خدمات التكنولوجيا المالية، كونها تمكن المستخدمين من تسديد رسوم الخدمات الحكومية بأعلى مستويات الراحة والمرونة والأمان.
وتفتخر الإمارات بكونها أول دولة في المنطقة تقوم بتطوير نظام رقمي متقدم لتحصيل إيرادات الخدمات الحكومية، وواصلت وزارة المالية تطوير المنظومة خلال العقدين الماضيين لتواكب أحدث التوجهات العالمية في مجالات الدفع الإلكتروني، حيث تم إطلاق الجيل الثاني من المنظومة عام 2011، فيما تم إطلاق الجيل الثالث عام 2020.
ويتميز الجيل الثالث من المنظومة بمجموعة من الخصائص التي تتيح مشاركة مجموعة كبيرة من البنوك الوطنية بدلاً عن بنك واحد مثلما كان الحال سابقاً، وتوفر خوادم احتياطية لضمان الاستمرارية في حال الطوارئ، إضافة إلى توفر كافة الخدمات بنسبة 99.99% حتى في الحالات الحرجة، مع توفر إمكانية الدفع عبر الهاتف الذكي، وتخفيض نسبة توقف النظام بحيث لا تتجاوز 5 دقائق في العام، وتوسيع طاقة عمل النظام لتصبح 50 عملية في الثانية.
وانضمت خمسة بنوك وطنية مصدرة لبطاقات الدرهم الإلكتروني إلى المنظومة لتقدم منتجات جديدة ذات مزايا مبتكرة ضمن المنظومة، وتوفير نطاق أوسع من قبول المدفوعات وهي: “بنك دبي التجاري وبنك أبوظبي الأول، وبنك أبوظبي الإسلامي، وبنك رأس الخيمة، وبنك الفجيرة”، فيما اكتمل انضمام الجهات الحكومية إلى المنظومة مع إطلاق الجيل الثالث، وبدء متعامليها في التحول إلى المنظومة الجديدة.
وتمثل منظومة الدرهم الإلكتروني قصة نجاح لدولة الإمارات باعتبارها أداة محكمة لإدارة إيرادات الدولة، وتحصيل وتسوية التدفقات النقدية من الرسوم المحصلة من الخدمات الحكومية، حيث تتبوأ المنظومة موقعاً ريادياً في قطاع الدفع الرقمي يمكنها من مضاهاة منظومات الدفع العالمية الأخرى، علماً بأن القيمة التقديرية للاسم التجاري للمنظومة تتجاوز 3 مليارات درهم.
وبلغت الإيرادات المحصلة عبر منظومة الدرهم الإلكتروني نحو 8 ملايين درهم عام 2011، ووصلت إلى أكثر من 22 مليار درهم بحلول عام 2019، وفيما يتعلق بعدد المعاملات المنجزة فقد ارتفع من حوالي 13 ألف معاملة عام 2011 ليتجاوز 49 مليون معاملة عام 2019.

تطبيق ذكي

كما تستعرض الوزارة تطبيقها الذكي الذي يقدم للمستخدمين من الأفراد والشركات والجهات الحكومية باقة متنوعة من الخدمات، فمن خلاله يمكن لعملاء الوزارة والمستخدمين طلب الخدمات الحكومية وتتبعها، ودفع الرسوم من دون الحاجة لزيارة أي من مكاتب الوزارة، كما يتيح إمكانية التواصل مع الوزارة في أي وقت لتقديم الشكاوى والاقتراحات والملاحظات من خلال قنوات مختلفة.
ويتيح التطبيق أيضاً للجمهور العام الاطلاع على تقارير الميزانية والحساب الختامي والبيانات المفتوحة المتاحة على شكل تصاميم إنفوجرافيك ورسومات بيانية تفاعلية متحركة، وفق تقنيات عالية الجودة تناسب شاشات الهواتف الذكية.
ويوفر عدة خصائص تفاعلية للجمهور مثل المشاركة الذكية التي تهدف إلى إشراك الجمهور في إجراءات وممارسات الوزارة، بالإضافة إلى المحفظة الذكية التي تهدف لمساعدة الجمهور في إدارة ميزانياتهم الشخصية، في حين يدعم التطبيق متطلبات المستخدمين من أصحاب الهمم والأشخاص الذين يواجهون صعوبات بصرية.

التقارير الذكية

وتستعرض وزارة المالية مشروعها الثالث المتمثل في نظام التقارير الذكية “التابلو” الذي يعرض البيانات والتقارير الخاصة بالجهة الاتحادية بطريقة مبتكرة، مما يتيح قاعدة لاتخاذ القرارات ومتابعة الأداء من خلال الربط مع الأنظمة.
ويوفر النظام مزايا عديدة تشمل تحليل البيانات وعرض التقارير بحسب رغبة المستخدم، ورفع التقارير بصورة آنية بجانب توفير إمكانية أتمتة التقارير، ويوفر أعلى معايير الشفافية، ويمكّن من إدارة النقد والسيولة، ويمثل قاعدة لاتخاذ القرارات ويمكّن من عرض ومتابعة تنفيذ الميزانية وتتبع النفقات، وهو نظام مخصص بناء على متطلبات المستخدمين.
وتتيح مشاركة وزارة المالية في معرض جيتكس ضمن منصة الحكومة الاتحادية الافتراضية، إمكانية زيارة منصة الوزارة عن بعد، والتعرف على أحدث مشاريعها ومبادراتها من مختلف دول العالم.
وتستعرض الوزارة خدمتين رقميتين تتمثل في خدمات الموردين وخدمة رد الايرادات المستحقة للمتعاملين، وتتضمن خدمة سجل الموردين، تسجيل الموردين من الشركات والقطاع الخاص الراغبين في تقديم خدماتهم للحكومة الاتحادية، وتوفر لهم إمكانية تقديم عروض الأسعار للمناقصات والممارسات المطروحة من قبل الوزارات والجهات الاتحادية، إضافة إلى خدمة التجديد حيث يمكن تقديم طلب الحصول على هذه الخدمة من خلال الموقع الإلكتروني للوزارة www.mof.gov.ae، أو تطبيق الوزارة للهاتف الذكي، أو الموقع الإلكتروني عبر الهواتف المتحركة.
وتشمل خدمات سجل الموردين تسجيل الموردين الجدد، وتجديد التسجيل “سنوياً”، وتقديم عروض الأسعار، وطباعة إيصال الدفع، واستلام أمر الشراء، وإنشاء فاتورة المورد، حيث بلغ عدد الشركات المسجلة في سجل الموردين أكثر من8,500 شركة مسجلة.
وتستعرض وزارة المالية خدمة “رد الإيرادات المستحقة” آلياً، وهي نظام يقدم العميل من خلاله الطلب لرد الرسوم المدفوعة بالخطأ إلى الجهة المعنية مرفقاً بها جميع المستندات المطلوبة لتأكيد أحقية الرد، ويتم مراجعتها من قبل الإدارة المالية بالجهة المعنية، على أن يقوم بتدقيقها واعتمادها المراقب المالي لوزارة المالية، لاتخاذ إجراءات تحويل المبلغ المستحق لحساب العميل البنكي، كما تم تطوير النظام لتقديم الطلبات ومراجعتها من قبل وزارة المالية، وذلك بهدف تقليل وقت تقديم الخدمة وإسعاد المتعامل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً