أغلى الكؤوس تشهد تألّق «قضاة الملاعب» الشباب

أغلى الكؤوس تشهد تألّق «قضاة الملاعب» الشباب







شهدت مباريات دور الثمانية لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله»، تألق الحكام الذين أداروا المباريات وكان الاعتماد على تقنية «VAR»، في أضيق الحدود، وتلك ظاهرة طيبة نأمل تواصلها خلال منافسات الدوري، كما شهدت المباريات منح الفرصة لحكمين من العناصر الشابة مثل أحمد بلال وخالد الملا «نجل الحكم الأسبق علي الملا» وظهر الثنائي بمستوى طيب…

شهدت مباريات دور الثمانية لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله»، تألق الحكام الذين أداروا المباريات وكان الاعتماد على تقنية «VAR»، في أضيق الحدود، وتلك ظاهرة طيبة نأمل تواصلها خلال منافسات الدوري، كما شهدت المباريات منح الفرصة لحكمين من العناصر الشابة مثل أحمد بلال وخالد الملا «نجل الحكم الأسبق علي الملا» وظهر الثنائي بمستوى طيب من اللياقة البدنية والتركيز وحسن التعامل مع اللاعبين، وهي سياسة طيبة تحسب للجنة الحكام برئاسة علي حمد .

مفاجأة

أما الجانب الإداري التنظيمي فقد أحسن اتحاد الكرة من خلال لجنة المسابقات برئاسة أحمد بن درويش والأمانة العامة برئاسة محمد بن هزام في الإعداد والتنظيم الراقي، وتم مفاجأة الجميع بالطائرة الدرون التي تحمل شعار رعاة اتحاد الكرة الرئيسيين، كما تحمل كرة المباراة وتسلمها لطاقم التحكيم في كل المباريات في منظر مميز مبدع، وكذلك الاستعانة بالمؤثرات الصوتية خلال المباريات وعند تسجيل الأهداف ومنح الفرصة لإبراز دور الرعاة التجاريين ودورهم في رعاية البطولة، إضافة إلى حسن دخول لاعبي الفريقين للملعب.

مواعيد

على جانب آخر، أبدى الجمهور الذي تابع المباريات عبر شاشات التلفزيون ارتياحه من مواعيد مباريات بطولة الكأس، حيث حرص اتحاد الكرة على إقامة أول مباراتين في اليوم عند الرابعة وخمس وأربعين دقيقة ومباراتي المرحلة الثانية عند الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة، وهي مواعيد مناسبة جداً للمشاهدين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً