جيسوس.. زائر الشباك في كل المسابقات

جيسوس.. زائر الشباك في كل المسابقات







ما يزال البرازيلي إيغور جيسوس، مهاجم شباب الأهلي، والمسجل في فئة المقيم، يمثل ظاهرة فريدة بفضل تألقه اللافت، وبمواصفات لاعب محترف أجنبي من طراز عالمي فريد، تجعله واحداً من أفضل اللاعبين بالموسم الجاري. وبعد نجاح جيسوس، بتسجيل هدف في الدقيقة 52، ليقود شباب الأهلي للفوز على حتا بثلاثية نظيفة أول من أمس، والتأهل إلى دور الثمانية لكأس صاحب السمو…

ما يزال البرازيلي إيغور جيسوس، مهاجم شباب الأهلي، والمسجل في فئة المقيم، يمثل ظاهرة فريدة بفضل تألقه اللافت، وبمواصفات لاعب محترف أجنبي من طراز عالمي فريد، تجعله واحداً من أفضل اللاعبين بالموسم الجاري.

وبعد نجاح جيسوس، بتسجيل هدف في الدقيقة 52، ليقود شباب الأهلي للفوز على حتا بثلاثية نظيفة أول من أمس، والتأهل إلى دور الثمانية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، يكون اللاعب البرازيلي البالغ من العمر 19 عاماً، قد سجل في كل مسابقات الفريق الأول لموسم 2020-2021 حتى الآن.

وظهر جيسوس مع شباب الأهلي بعد انتقاله من نادي كوريتيبا البرازيلي، في 13 مباراة في مختلف المسابقات، وتمكن من تسجيل 11 هدفاً بمتوسط تسجيل مرتفع وصل إلى 84. هدف في المباراة الواحدة، وتلك الأهداف موزعة بين 9 أهداف في دوري الخليج العربي، وضعته في صدارة قائمة هدافي المسابقة.

وأحرز هدفاً واحداً في كل من مسابقتي كأس الخليج العربي وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، ويتبقى له التسجيل في مباراة سوبر الخليج العربي المقررة أمام الشارقة في موعد مقترح خلال يناير 2021، وفي دوري أبطال آسيا، ليكمل تألقه وزيارته للشباك في كافة المسابقات.

من ناحية أخرى، هنأ الاسباني جيرارد زاراغوسا مدرب شباب الأهلي، لاعبيه بالفوز والتأهل إلى دور الثمانية، وقال: «حققنا الأهم بالتأهل إلى دور الثمانية، ونحن نعي أهمية البطولة، والتي سبق وتوج بها شباب الأهلي، وبالتالي كنا نعلم مدى صعوبة مباريات الكؤوس، خاصة بعدما شاهدنا ما حدث لفريقي العين والجزيرة، وخروجهما من الدور ثمن النهائي».

طريقة

وأضاف: «كنا ندرك طريقة لعب حتا قبل المباراة، واعتماده على غلق المساحات واللعب على أخطاء المنافس، ونحن نفذنا خطة جيدة في نقل الكرة في الشوط الأول لإجهاد المنافس، وفي الشوط الثاني، خلقنا المساحات وسجلنا أهدافنا الثلاثة، وأبارك للجماهير تأهلنا إلى الدور التالي».

فيما قال عبد الله النقبي لاعب وسط شباب الأهلي: «لم نظهر بالمستوى المطلوب في الشوط الأول، ولم ننجح بخطتنا بالتسجيل أول ربع ساعة، وتمسكنا بالصبر ورجعنا في الشوط الثاني، لنحقق نتيجة إيجابية، وصعدنا إلى دور الثمانية، وهو الأهم لأن في مباريات الكأس ليس مطلوباً الأداء بقدر النتيجة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً