عنف «إخواني» يوقف جلسة البرلمان التونسي

عنف «إخواني» يوقف جلسة البرلمان التونسي







قرّر النائب الثاني لرئيس مجلس النواب التونسي، طارق الفتيتي، إيقاف الجلسة العامة المنعقدة، بشكل مؤقت، بعد أحداث عنف دارت بين بعض النواب تحت قبة البرلمان.

قرّر النائب الثاني لرئيس مجلس النواب التونسي، طارق الفتيتي، إيقاف الجلسة العامة المنعقدة، بشكل مؤقت، بعد أحداث عنف دارت بين بعض النواب تحت قبة البرلمان.

وشهد المجلس حالة من الفوضى، عندما دخل رئيس كتلة ائتلاف الكرامة الإخواني المتشدد، سيف الدين مخلوف، في تشابك بالأيادي مع زميله من الكتلة الديمقراطية، أنور بالشاهد، إلى جانب سيل من السباب والشتائم ، فيما قذف النائب الإخواني بائتلاف الكرامة، محمد العفاس، النائب بالشاهد، بزجاجة بلورية، ما تسبب له في جرح بليغ.

واعتبر أنور بالشاهد، أن ما تعرض له هو عملية إرهابية، مشدداً على أن الإرهاب موجود في البرلمان.

وانطلقت شرارة المواجهة، مع انطلاق اجتماع للجنة شؤون المرأة، بالتزامن مع مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2021، بحضور وزير المالية حيث هاجم أعضاء كتلة ائتلاف الكرامة، الاجتماع، لمنعه من الانعقاد.

وتعرضت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي إلى العنف اللفظي، والإساءة المتعمدة من قبل أعضاء كتلة ائتلاف الكرامة، المتحالف مع حركة النهضة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً