انطلاق مؤتمر شعبة الإمارات لطب الطوارئ الخميس افتراضياً

انطلاق مؤتمر شعبة الإمارات لطب الطوارئ الخميس افتراضياً







أعلنت شعبة الإمارات لطب الطوارئ انطلاق مؤتمرها السنوي السابع الذي سيقام افتراضياً في الفترة من 10 وحتى 12 ديسمبر 2020. وسيتم تنسيق أعمال المؤتمر الدولية انطلاقاً من دولة الإمارات، وسيشهد حضور أكثر من 1500 مشارك من شتى أنحاء العالم.

أعلنت شعبة الإمارات لطب الطوارئ انطلاق مؤتمرها السنوي السابع الذي سيقام افتراضياً في الفترة من 10 وحتى 12 ديسمبر 2020. وسيتم تنسيق أعمال المؤتمر الدولية انطلاقاً من دولة الإمارات، وسيشهد حضور أكثر من 1500 مشارك من شتى أنحاء العالم.

ويأتي المؤتمر تزامناً مع أزمة كوفيد 19 التي سلطت الضوء على الدور المحوري الذي يلعبه أطباء الطوارئ ضمن أنظمة الرعاية الصحية.

وكانت أقسام الطوارئ واجهة جهود الاستجابة الطبية المبذولة في بداية الجائحة، وأصبحت نقطة التواصل الأولى بالنسبة لحالات الإصابة المشتبه بها، وبالتالي أصبحت أقسام الطوارئ خط الدفاع الأولى في مواجهة الجائحة، وتولّت تنسيق عمليات الاستجابة الطبية الطارئة على مستوى الدولة.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور صالح فارس، رئيس المؤتمر ورئيس شعبة الإمارات لطب الطوارئ: «يسارع أخصائيو الطوارئ إلى تقديم الرعاية لمحتاجيها بغض النظر عن المخاطر التي قد يتعرضون إليها، وبالتالي فقد كانوا خط الدفاع الأول الذي زوّد نظام الرعاية الصحية بالوقت الكافي لإنجاز الاستعدادات اللازمة».

وأضاف: «تمكّن أخصائيو طب الطوارئ من قيادة جهود الاستجابة الطارئة بفضل خبراتهم المتعمقة ومعارفهم العملية وواسعة النطاق، ونؤكد في شعبة الإمارات لطب الطوارئ على أهمية تعاون الجميع والاستعداد بصورة أفضل لمواجهة الموجة الثانية المحتملة من الفيروس أو لأي جائحة في المستقبل.

ورغم إلغاء العديد من الفعاليات التعليمية نتيجة الجائحة، حرصنا على تقديم مثالٍ يحتذى به لمواصلة تزويد الأخصائيين بالتعليم والتدريب».

وسيوفر المؤتمر، الذي يستمر لثلاثة أيام، منصةً متميزةً للعاملين المتخصصين في مجال الرعاية الصحية من أجل مناقشة مجال طب الطوارئ الذي يشهد تطوراً مستمراً. ويضم المؤتمر أكثر من 90 خبيراً رائداً على المستويين الإقليمي والدولي، لتغطية النواحي المختلفة المرتبطة بطب الطوارئ.

وعند التسجيل، سيجري تخصيص ملف شخصي رقمي للمشاركين والمتحدثين يدعم إمكانية التواصل، وستُقام الاجتماعات عبر مكالمات الصوت أو الفيديو من خلال منصة الفعالية بالاستفادة من أحدث أدوات التواصل المتوافرة. وسيحظى المشاركون بإمكانية الوصول الكامل إلى التسجيلات الخاصة بكل جلسة حتى بعد انتهاء المؤتمر.

وشهدت نسخة العام الحالي تسجيل ما يزيد على 150 خلاصة بحثية من مختلف أنحاء العالم، وهو رقم قياسي جعل من المؤتمر منصة عالمية استثنائية للتعلّم والابتكار.

7 برامج

تضم دولة الإمارات حالياً 7 برامج أكاديمية فاعلة تقدّم التدريب لطلاب الدراسات العليا في مجال طب الطوارئ للأطباء الراغبين بالتخصص في هذا المجال الحيوي، ويضم: مستشفى راشد بدبي، ومستشفى توام في العين، ومركز الشيخ خليفة الطبي، ومدينة الشيخ شخبوط الطبية، ومستشفى زايد العسكري في أبوظبي، وكليفلاند كلينك أبوظبي، وبرنامج وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الشارقة، برنامجاً تدريبياً في طب الطوارئ لمدة أربع سنوات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً