بعد اعتداء حلفاء النهضة على برلمانيين… سعيّد يهدد”سنردّ بأكثر مما يتصورون”

بعد اعتداء حلفاء النهضة على برلمانيين… سعيّد يهدد”سنردّ بأكثر مما يتصورون”







أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، لدى لقائه وفداً من أعضاء مجلس نواب الشعب عن الكتلة الديمقراطية، التي تعرض أحد أعضائها إلى اعتداء من نواب ائتلاف الكرامة في البرلمان، الموالي لحركة النهضة “رفض كل أشكال العنف حيثما كان، خاصة داخل مؤسسات الدولة”، مشدداً على “احترام الشرعية والقانون، والتصدي بكل الوسائٔل القانونية المتاحة لمن يحاول إسقاط الدولة”. …




الرئيس التونسي قيس سعيّد (أرشيف)


أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، لدى لقائه وفداً من أعضاء مجلس نواب الشعب عن الكتلة الديمقراطية، التي تعرض أحد أعضائها إلى اعتداء من نواب ائتلاف الكرامة في البرلمان، الموالي لحركة النهضة “رفض كل أشكال العنف حيثما كان، خاصة داخل مؤسسات الدولة”، مشدداً على “احترام الشرعية والقانون، والتصدي بكل الوسائٔل القانونية المتاحة لمن يحاول إسقاط الدولة”.

وشدد سعيّد، وفق شريط فيديو نقله موقع رئاسة الجمهوية على فيس بوك، على أن “تونس تعيش أدق وأخطر المراحل التي عرفتها بعد الاستقلال، لكن من يعتقد أنه سيسقط الدولة التونسية واهم”، متابعاً أنه “لن يقبل بأي تصرف غير مسؤول”، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية.

وأضاف سعيد أن “قوى مضادة للثورة تعمل منذ 2011 على إسقاط مطالب التونسيين”، وأنه “يوجد من تحالف مع هذه القوى ويريد إسقاط الدولة، لكن ليعلموا أن ترتيباتهم معلومة… ولا حوار مع المجرمين”.

وبعد أن أكد أنه “لا مبرر لأي كان للخروج عن القانون، الذي يجب أن يطبق على الجميع وعلى قدم المساواة”، شدد قيس سعيد على أنه “يتحمل مسؤوليته ولن يجره أحد إلى المستنقع الذي يريد”، وفق تعبيره.

وأضاف الرئيس التونسي “لا مجال للابتزاز والمقايضة بمصالح الشعب التونسي”، مؤكداً أن “تونس وطن الجميع، وستبقى فوق كل الاعتبارات الظرفية والانتماءات الحزبية”؟

وأشار الرئيس التونسي، إلى أنّه وجه “الإنذار تلو الإنذار والتحذير تلو التحذير”، وأنه يحترم “الشرعية والقانون”، لكنه لن يترك ت”ونس ومؤسساتها تتهاوى وتسقط، ولن أقبل بأن تسيل الدماء، وأن يمهّد البعض لإسقاط الدولة”. ومضى سعيد يقول: “سنردّ بأكثر مما يتصورون لإنقاذ الدولة من كل اعتداء على أمنها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً