اعتباراً من يناير.. رادارات أبوظبي ترصد مخالفات الحزام والهاتف

اعتباراً من يناير.. رادارات أبوظبي ترصد مخالفات الحزام والهاتف







أعلنت دائرة الإسناد الحكومي في أبوظبي، ممثلة بهيئة أبوظبي الرقمية، وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، عن إنجاز نموذج السلامة المرورية والحد من الحوادث بإطلاق نظام (Vast) الرصد الآلي لمخالفات الهاتف وحزام الأمان أثناء القيادة، الذي سيبدأ العمل به اعتباراً من الأول من يناير المقبل.

ff-og-image-inserted

أعلنت دائرة الإسناد الحكومي في أبوظبي، ممثلة بهيئة أبوظبي الرقمية، وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، عن إنجاز نموذج السلامة المرورية والحد من الحوادث بإطلاق نظام (Vast) الرصد الآلي لمخالفات الهاتف وحزام الأمان أثناء القيادة، الذي سيبدأ العمل به اعتباراً من الأول من يناير المقبل.

وأفادت بأن النظام يهدف إلى تعزيز مستويات الأمان، والحفاظ على سلامة مستخدمي الطرق والسائقين والركاب، وزيادة الوعي وتثقيف المجتمع حول أهمية اتباع ممارسات القيادة الآمنة، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى قيادة المستقبل الرقمي لحكومة أبوظبي، وتمكين حكومة رقمية مبتكرة وفعّالة.

وطوّرت شرطة أبوظبي منظومة الرادارات الخاصة، التي تتولى التقاط صور عالية الدقة تحت ظروف مختلفة، حيث تعمل الكاميرات بتقنية الذكاء الاصطناعي لتحليل الصور، ورصد إن كان السائق لا يستخدم حزام الأمان أو يستخدم الهاتف.

ويعمل النظام على إرسال إشعار للسائقين المخالفين عبر الرسائل النصية القصيرة، التي تحثهم على تصحيح السلوك في وقته أثناء القيادة. وأكد المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية، المهندس محمد عبدالحميد العسكر، أن تعاون الهيئة مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي يأتي في إطار المساعي الرامية إلى الاعتماد على عمليات تحليل البيانات، والاستفادة من أحدث التقنيات لتمكين منظومة حكومية رقمية استباقية، ومتخصّصة، ومتكاملة، وآمنة.

ولفت إلى أن نموذج السلامة المرورية والحد من الحوادث يسهم في تقليل نسب الحوادث والإصابات، لتعزيز مستويات السلامة المرورية على مستوى الإمارة. من جانبه، قال مدير عام شرطة أبوظبي، اللواء مكتوم علي الشريفي، إن شرطة أبوظبي مستمرة في جهودها الهادفة إلى تعزيز مستويات ممارسات القيادة المرورية الآمنة، وحماية الأرواح البشرية بتطبيق قوانين وأنظمة وقواعد المرور، لافتاً إلى أن التعاون المشترك مع هيئة أبوظبي الرقمية يعزز رؤيتنا الرامية إلى ضمان استمرار إمارة أبوظبي كمجتمع ينعم بالأمن والسلامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً