“الهلال الأحمر” يدعم البرامج والمبادرات الإنسانية في سيشل

“الهلال الأحمر” يدعم البرامج والمبادرات الإنسانية في سيشل







نفذت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عددا من المبادرات الإنسانية والاجتماعية والصحية التنموية في جمهورية سيشل شملت دعم البرامج الصحية وصيانة وتأهيل دور العبادة إضافة إلى تقديم قطعة أرض وتخصيصها لإكرام الموتى ودفنهم.

نفذت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عددا من المبادرات الإنسانية والاجتماعية والصحية التنموية في جمهورية سيشل شملت دعم البرامج الصحية وصيانة وتأهيل دور العبادة إضافة إلى تقديم قطعة أرض وتخصيصها لإكرام الموتى ودفنهم.

تأتي هذه المساعدات في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بدعم وتقديم المساعدات إلى الدول والمجتمعات المحتاجة.

وأكد سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي، أمين عام هيئة الهلال الأحمر أن جهود الهلال تنطلق من نهج دولة الإمارات في تقديم مختلف أشكال الدعم الإنساني والخيري والتنموي إلى الدول والشعوب المحتاجة في جميع المجالات.
وقال إن توجيهات القيادة تأتي في إطار مبادرات دولة الإمارات لتوفير الاحتياجات الإنسانية للشعوب الشقيقة والصديقة دون تمييز وتعزيز قدرة تلك الشعوب على مواجهة الظروف.

وأوضح أن هذه المبادرات النوعية تحظى باهتمام خاص من قبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الذي يتابع تحركات الهلال الأحمر الميدانية في مختلف الدول والساحات، ويوجه سموه دائما بتبني ودعم جميع المبادرات التي تصون كرامة الإنسان .. مشيرا إلى أن سموه يولي اهتماما كبيرا بالمبادرات التي تحدث فرقا في مسيرة العمل الإنساني والتنموي للهيئة، وتضيف بعدا جديدا لإستراتيجيتها في شمولية العطاء، وعدم حصره في مجالات معينة ومحدودة حيث أنه كلما تنوعت المشاريع والبرامج كلما توسعت مظلة المستفيدين من خدمات الهلال الأحمر إقليميا ودوليا.

وأكد الفلاحي أن هذا الدعم يجسد على أرض الواقع التزام الهيئة بمبادئها الإنسانية التي تعتمد على أن الحاجة هي المعيار الأساسي لتقديم المساعدة أو العون دون النظر إلى أي اعتبارات أخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً