“الصحة الإماراتية” تطلق تقنية الطباعة الحيوية رباعية الأبعاد

“الصحة الإماراتية” تطلق تقنية الطباعة الحيوية رباعية الأبعاد







أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية عن إطلاق تقنية طبية مبتكرة في مستشفى القاسمي بالشارقة لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، التي ستُحدِث نقلة نوعية في علم الطب التجديدي والحيوي بجهاز Dr.INVIVO للطباعة الحيوية رباعية الأبعاد، الذي يمهد لحقبة جديدة في علاج القدم السكري والجروح المزمنة والحروق. وشهد مستشفى القاسمي إجراء أول عملية من نوعها في المنطقة لأحد…




alt


أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية عن إطلاق تقنية طبية مبتكرة في مستشفى القاسمي بالشارقة لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، التي ستُحدِث نقلة نوعية في علم الطب التجديدي والحيوي بجهاز Dr.INVIVO للطباعة الحيوية رباعية الأبعاد، الذي يمهد لحقبة جديدة في علاج القدم السكري والجروح المزمنة والحروق.

وشهد مستشفى القاسمي إجراء أول عملية من نوعها في المنطقة لأحد مرضى الجروح المزمنة باستخدام جهاز الطباعة الحيوية رباعية الأبعاد، بفريق طبي إماراتي يقوده نائب المدير الفني لمستشفى القاسمي رئيس قسم التجميل، والترميم والحروق الدكتور صقر المعلا، والفريق الطبي في قسم الجراحة التجميلية، بالتعاون مع الطاقم الطبي الكوري، ونقلت مجريات العملية الجراحية مباشرةً إلى غرفة المحاضرات بحضور عدد من قيادات الوزارة والمسؤولين والمتخصصين وممثلي وسائل الإعلام المتعددة، لتغطية الإنجاز الطبي البارز للإمارات على مستوى الشرق الأوسط بالتزامن مع ورشة عمل تدريبية ومحاضرات متخصصين عن الطب التجديدي وعلاج الجروح والطباعة الحيوية ثلاثية ورباعية الأبعاد.

وأكد وزير الصحة ووقاية المجتمع عبد الرحمن بن محمد العويس حرص الوزارة على استقطاب كل ما هو مبتكر في تكنولوجيا القطاع الصحي، واستشراف مستقبل الرعاية الصحية، والتمكين من تحقيق مستهدفات عام الاستعداد للخمسين في إطار جهودها لإحداث تحول في الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، وتوفير أحدث الطرق العلاجية، وتقديم خدمات صحية تخصصية شاملة ومبتكرة بمعايير عالمية، إذ تملك الوزارة كافة مقومات النجاح للوصول إلى نموذج صحي مبتكر يعزز قدراتها التنافسية، بما ينسجم مع مئوية الإمارات 2071 مشيداً بكفاءة الطاقم الطبي الإماراتي، ونجاحه في إجراء عمليات جراحية نادرة، ومعقدة وتوظيف أحدث التقنيات الطبية لترسيخ الثقة في كوادرنا ومؤسساتنا الوطنية.

وأشار العويس إلى أن “الوزارة ماضية في استراتيجيتها للتطوير والتحديث على الخدمات والتجهيزات الطبية بهدف توفير أفضل طرق العلاج، ومواكبة أحدث الابتكارات الطبية وتطوير كفاءة الكوادر الجراحية وتعزيز الشراكات الدولية مع المؤسسات الصحية المرموقة، بما يرسخ إنجازات وقدرات منظومتنا الصحية في جميع المجالات والمستويات والمضي قدماً إلى الريادة، بفضل الرؤية الاستشرافية والدعم المستمر للقيادة الرشيدة الذي أولته للقطاع الصحي، على نحو يحقق رؤيتها في التنمية المستدامة لكافة القطاعات الحيوية في الإمارات”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً