أكاديمية إماراتية تعد بحثاً لتحويل النفايات إلى منتجات مفيدة

أكاديمية إماراتية تعد بحثاً لتحويل النفايات إلى منتجات مفيدة







عكفت الدكتورة مريم الهاشمي أستاذ مساعد في جامعة خليفة في أبوظبي على إعداد أبحاث لتحويل النفايات إلى منتجات مفيدة في مفاعل واحد، مما سيساهم في التقليل من التكلفة والمخلّفات، بالإضافة إلى تحسين أداء عملية معالجة المواد.

عكفت الدكتورة مريم الهاشمي أستاذ مساعد في جامعة خليفة في أبوظبي على إعداد أبحاث لتحويل النفايات إلى منتجات مفيدة في مفاعل واحد، مما سيساهم في التقليل من التكلفة والمخلّفات، بالإضافة إلى تحسين أداء عملية معالجة المواد.

وتركز أبحاث الأكاديمية الإماراتية الدكتورة الهاشمي على تطوير مواد مسامية جديدة للتطبيقات الناشئة في التحفيز والفصل، وتهتم الدكتورة مريم بشكل خاص بتصميم المواد التحفيزية التي بإمكانها أن تسرّع تحويل عمليات الاستدامة والسماح بحدوثها مثل تحويل الانبعاثات الضارة والمواد الأقل قيمة مثل ثاني أوكسيد الكربون، والنفايات والنفط الخام الثقيل، إلى مواد كيميائية مفيدة.

وأفادت أن القدرة على تحقيق مثل هذه التحولات بكفاءة اقتصادية عالية ستسمح لنا بالاستمرار في إنتاج الطاقة من الوقود الأحفوري (على الأقل في المستقبل القريب) وستسمح لاقتصاداتنا بالنمو بشكل مستدام.

جائزة

وفازت الدكتورة مريم عن هذا البحث الشهر الجاري بجائزة «لوريال اليونسكو من أجل المرأة في العلم 2020» برنامج الشرق الأوسط الإقليمي للباحثات الصاعدات وتطمح إلى التقدم في أبحاثها وفي مسيرتها المهنية كأستاذة جامعية مع تحقيق التوازن بين مسؤولياتها العائلية والعملية، كما تطمح إلى توسيع فريق البحث الخاص بها، وأن تنفع بهذا البحث دولتها في المقام الأول والبشرية أجمعين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً