البحرين: الشراكات الأمنية في الشرق الأوسط ضرورية

البحرين: الشراكات الأمنية في الشرق الأوسط ضرورية







أكد وزير الخارجية البحريني، عبداللطيف بن راشد الزياني، اليوم الأحد، أن الشراكات الأمنية في منطقة الشرق الأوسط ضرورية للحفاظ على الأمن الإقليمي والوطني. وقال إنه لا توجد دولة في المنطقة، أو ربما حتى في العالم، يمكنها ضمان أمنها بمعزل عن غيرها، مضيفاً أن العقود الأخيرة أكدت بوضوح أن أمن الخليج والشرق الأوسط يتم حمايته بشكل أكثر فعالية…




وزير خارجية البحرين عبداللطيف بن راشد الزياني (أرشيف)


أكد وزير الخارجية البحريني، عبداللطيف بن راشد الزياني، اليوم الأحد، أن الشراكات الأمنية في منطقة الشرق الأوسط ضرورية للحفاظ على الأمن الإقليمي والوطني.

وقال إنه لا توجد دولة في المنطقة، أو ربما حتى في العالم، يمكنها ضمان أمنها بمعزل عن غيرها، مضيفاً أن العقود الأخيرة أكدت بوضوح أن أمن الخليج والشرق الأوسط يتم حمايته بشكل أكثر فعالية عندما تعمل البلدان معاً مع الحلفاء الإقليميين ومع الشركاء الدوليين، مؤكداً أنه سيتم تعزيز هذه الديناميكية في السنوات القادمة.
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها الوزير في الجلسة العامة الختامية لمؤتمر حوار المنامة في دورته السادسة عشرة بعنوان “شراكات أمنية جديدة في الشرق الأوسط”، بحسب وكالة أنباء البحرين (بنا).
وقال “إن هدفنا الشامل يجب أن يكون على الدوام هو حماية مصالحنا الوطنية والمشتركة في إطار منطقة تتمتع بالأمن والاستقرار والسلام الذي يعود بالنفع والخير على جميع دولها وشعوبها”.
وتابع أن “الهدف النهائي المثالي سيكون الوصول إلى هيكل أمني إقليمي يشمل جميع دول الشرق الأوسط على غرار تكتلات التعاون الأمني الأخرى في أماكن أخرى من العالم، ويتعين علينا أن نبدأ ببناء شراكات فردية ثنائية ومتعددة الأطراف تثبت قيمتها بمرور الوقت الأمر الذي سيشجع الدول الأخرى على المشاركة لاحقاً”.
وذكر أن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين على النحو المتصور في مبادرة السلام العربية، من شأنه أن يحمي حقوق ومصالح وأمن جميع الأطراف، وسيثبت بما لا يدع مجالاً للشك قيمة وأهمية العمل المشترك لحل القضايا المعلقة، وعلاوة على أن ذلك سيزيل أخيراً الذريعة المستخدمة لتبرير بعض التهديدات التي رأيناها للأمن الإقليمي، سواء كانت من دول أو جهات فاعلة غير حكومية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً