“الموارد البشرية” تكثف اللقاءات الميدانية والافتراضية مع المواطنين العاملين في القطاع الخاص

“الموارد البشرية” تكثف اللقاءات الميدانية والافتراضية مع المواطنين العاملين في القطاع الخاص







أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين الإماراتية تكثيف اللقاءات الميدانية والافتراضية مع المواطنين في مواقع عملهم لدى شركات القطاع الخاص بهدف متابعة أوضاعهم الوظيفية وذلك في إطار عمل اللجنة الخاصة التي شكلتها الوزارة في شهر مارس الماضي لدعم استقرار وظائف المواطنين وحماية حقوقهم. وقال وكيل الوزارة لشؤون التوطين رئيس اللجنة ناصر بن خرباش، إن “دعم استقرار وظائف الكوادر…




alt


أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين الإماراتية تكثيف اللقاءات الميدانية والافتراضية مع المواطنين في مواقع عملهم لدى شركات القطاع الخاص بهدف متابعة أوضاعهم الوظيفية وذلك في إطار عمل اللجنة الخاصة التي شكلتها الوزارة في شهر مارس الماضي لدعم استقرار وظائف المواطنين وحماية حقوقهم.

وقال وكيل الوزارة لشؤون التوطين رئيس اللجنة ناصر بن خرباش، إن “دعم استقرار وظائف الكوادر الوطنية العاملة في القطاع الخاص يعتبر أحد أهم أولويات عمل الوزارة في ملف التوطين خصوصا في ضوء تداعيات جائحة “كوفيد 19″ وأثرها على وظائف سوق العمل كغيره من أسواق العمل العالمية”.

وأضاف أن الوزارة تنفذ برنامجاً للتواصل مع المواطنين العاملين في شركات القطاع الخاص والمسؤولين في هذه الشركات وذلك من خلال الزيارات الميدانية أو عبر تنظيم اللقاءات الافتراضية التي تستهدف في مجملها الوقوف على الأوضاع الوظيفية للمواطنين لا سيما من حيث ساعات العمل والتطور الوظيفي وكذلك الاستماع إلى ملاحظاتهم وبحثها مع المسؤولين عنهم بما يسهم في تمكين المواطنين في وظائفهم.

جاء ذلك خلال لقائه مؤخراً مع عدد من المواطنين في مواقع عملهم لدى شركة شلمبرجير للبترول، وشركة دلسكو ش. ذ. م. م، وشركة الفطيم، و أي و أي للاستشارات ش، و المسعود للتوريدات والخدمات البترولية، وماجد الفطيم هايبرماركتس والفردان للصرافة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً