خرجا من المنزل احتفاء بزيارة ابنتهما ولما عادا وجدا “مصيبة”

خرجا من المنزل احتفاء بزيارة ابنتهما ولما عادا وجدا “مصيبة”







كشفت النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في المحكمة الجزائية في دبي اليوم عن تورط ثلاثة زائرين آسيويين بسرقة مجوهرات ومقتنيات ثمينة من منزل عائلة أوروبية تقدر قيمتها بنحو 455 ألف درهم، بعد اقتحامهم المكان ليلا، مستغلين خروج الأسرة لتناول وجبة عشاء احتفاء بزيارة ابنتهم المقيمة في دولة أوروبية ثانية.

كشفت النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في المحكمة الجزائية في دبي اليوم عن تورط ثلاثة زائرين آسيويين بسرقة مجوهرات ومقتنيات ثمينة من منزل عائلة أوروبية تقدر قيمتها بنحو 455 ألف درهم، بعد اقتحامهم المكان ليلا، مستغلين خروج الأسرة لتناول وجبة عشاء احتفاء بزيارة ابنتهم المقيمة في دولة أوروبية ثانية.

وقالت النيابة إن المتهمين انتهكوا حرمة ملك الغير، ودخلوا إلى منزل العائلة، حاملين معهم أدوات الجريمة لفتح الأبواب والدواليب، وتمكنوا من سرقة 3 ساعات يد مرصعة بالألماس، واكسسوارات ذهبيىة عبارة عن 7سلاسل عنق و 6 خواتم و 7 من حلق الأذن، و3 أساور، قدرت قيمتها مجتمعة بالقيمة المذكورة.

أقوال المجني عليها
وأفادت المجني عليها وهي ربة بيت عمرها 51 عاما، في تحقيقات النيابة العامة، بأنها خرجت وزوجها مع ابنتها الزائرة من دولة أوروبية أخرى، لتناول وجبة عشاء في أحد المطاعم احتفاء بزيارة الأخيرة لهما بعد استئناف السفر جوا، ولدى عودتهم قبيل منتصف الليل، تفاجؤوا بأن باب المنزل مفتوح، مع وجود بعثرة في غرفة النوم والدولاب، كما اكتشفوا اختفاء المجوهرات والاكسورات الذهبية الموصوفة، ليدركوا تعرضهم للسرقة، ويسارعوا إلى استدعاء الشرطة.

اعتراف
ولدى إلقاء القبض على العصابة المجرمة، اعترف أفرادها بالواقعة تفصيلا بمحضر الاستدلال، كما عثر على المجوهرات مخبأة بطريقة فنية واحترافية في سقف دورة المياه الخاصة بالشقة التي كانوا يقطنون فيها، فيما تم استرجاع بعض تلك المسروقات من محل لتجارة المجوهرات بعد بيعه له.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً