94.5 % نسبة الجرائم المُكتشفة بفحص الأدلة الجنائية في دبي

94.5 % نسبة الجرائم المُكتشفة بفحص الأدلة الجنائية في دبي







أكد القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، حرص شرطة دبي على مواكبة المُستجدات والتطورات في مجال مكافحة الجريمة، وتزويد الكوادر العلمية والمُتخصصة بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا وتطبيقها في مجال المختبرات الجنائية، لتطبيق أفضل الممارسات العالمية في عمل الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة.

ff-og-image-inserted

أكد القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، حرص شرطة دبي على مواكبة المُستجدات والتطورات في مجال مكافحة الجريمة، وتزويد الكوادر العلمية والمُتخصصة بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا وتطبيقها في مجال المختبرات الجنائية، لتطبيق أفضل الممارسات العالمية في عمل الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة.

جاء ذلك خلال تفقده الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة، واطلع على مؤشرات أداء الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، والذي تضمن مؤشر نسبة الجرائم المُكتشفة، بناءً على فحص وتحليل الأدلة الجنائية، والذي حقق نسبة 94.5%، العام الماضي.

واستمع إلى شرح حول ممكنات الريادة في إنجاز التقارير الجنائية، حيث تمتلك الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة 211 خبيراً جنائياً، و258 فنياً، و182 جامعياً، و80 خريج دراسات عليا، بالإضافة إلى اعتمادات الآيزو، واختبارات الكفاءة والتمكين، والتدقيق الداخلي والخارجي، وتطبيق أفضل الممارسات العالمية الجنائية، وجلب أحدث التكنولوجيا والأجهزة المُتطورة، والبرامج الإلكترونية والأنظمة، وغير ذلك، الأمر الذي أسهم في سرعة إنجاز التقارير.

كما استمع إلى أهم الإنجازات، التي حققتها الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، خلال الأعوام الماضية، ومن ضمنها اختيار مختبر الأدلة الجنائية كمختبر مرجعي عالمي للفحوص العالمية للزجاج، وتأسيس جمعية لخبراء فحوص البصمة الوراثية العرب، واعتماد مشروع بصمة الرائحة للإنسان كدليل تحديد الهوية، والانضمام إلى 174 عضوية مهنية في مؤسسات عالمية ومحلية تُعنى بالأدلة الجنائية، وحصول الإدارة العامة على جائزة الشرق الأوسط الـ19 لتقييم القيادات 2019، وحصولها على اعتماد «أخصائيين ممتلكات وأدلة جنائية» كأول جهة خارج الولايات الأميركية المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً