محمد بن زايد: العمل التطوعي الصورة الحقیقیة لتقدم المجتمعات ورقیھا

محمد بن زايد: العمل التطوعي الصورة الحقیقیة لتقدم المجتمعات ورقیھا







أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن العمل التطوعي یعد الصورة الحقیقیة لتقدم المجتمعات ورقیھا. وقال سموه عبر «تويتر»: «في یوم التطوع العالمي، نعبر عن تقدیرنا للمتطوعین في الإمارات وكل أنحاء العالم الذین یجسدون معاني التضحیة والبذل والعطاء من أجل مجتمعاتھم والبشریة.. العمل التطوعي…

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن العمل التطوعي یعد الصورة الحقیقیة لتقدم المجتمعات ورقیھا. وقال سموه عبر «تويتر»: «في یوم التطوع العالمي، نعبر عن تقدیرنا للمتطوعین في الإمارات وكل أنحاء العالم الذین یجسدون معاني التضحیة والبذل والعطاء من أجل مجتمعاتھم والبشریة.. العمل التطوعي یعد الصورة الحقیقیة لتقدم المجتمعات ورقیھا».

من جانبه أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن العمل التطوعي يشكل قيمة إنسانية نبيلة، ويعد رافداً مهماً لتحقيق التنمية الشاملة للمجتمعات ويعزّز مكارم الأخلاق لدى الأفراد بمساهمتهم الفاعلة وعطائهم اللامحدود.

وقال سموه في كلمة بمناسبة اليوم العالمي للعمل التطوعي: «لقد اتسع مفهوم التطوع ولم يعد مرتبطاً فقط بالعمل الخيري وتقديم المساعدات، بل اتسعت قاعدته ليشمل كل احتياجات المجتمع، وقد وعت دولة الإمارات العربية المتحدة، باكراً أهمية هذا المجال الإنساني فأعدت له التشريعات اللازمة لتنظيمه والكيانات المتكاملة لإدارته وعزّزت ثقافته… وقد احتل العمل التطوعي جانباً كبيراً من حياة معظم أبناء وبنات الوطن، وأضحى يمثل منهج حياة لهم، وتمثل ذلك جلياً من خلال عطاءاتهم وإسهاماتهم المجتمعية في مختلف الظروف والمناسبات».

وأضاف سموه: «ومما يثلج الصدر ويشعر بالفخر تلك المساهمات التي وجدناها في مؤسساتنا الحكومية والخاصة بشكل عام والمؤسسات التعليمية بمختلف مراحلها بشكل خاص ودورها في دعم وتشجيع منتسبيها للانخراط في العمل التطوعي والحث عليه. أبارك لكم جهودكم التطوعية، وأبارك لأنفسنا وعيكم وثقافتكم وإدراككم لدور العمل التطوعي في النهوض بدولتكم، متمنياً لكم التوفيق والسداد».

وشاركت الإمارات العالم احتفاله باليوم العالمي للتطوع الذي يصادف الخامس من ديسمبر كل عام. مؤكدة أهمية العمل التطوعي كقيمة إنسانية وحضارية لها دورها الفاعل في تحقيق التنمية الشاملة، وبناء المجتمعات وتطورها، وأدركت القيادة الرشيدة في الدولة أهمية التطوع فسعت إلى إيجاد السياسات والتشريعات الضابطة للأعمال التطوعية على تعدد مجالاتها وتشعبها، وتشجيع المشاركة لكل فئات المجتمع، ما أسهم في توسعة نطاق العمل التطوعي وزيادة عدد من ينخرطون به بشكل سنوي بمن فيها فئة أصحاب الهمم الذين بات لهم حضور لافت في المجال.

دور فاعل

ويلعب العمل التطوعي دوراً فاعلاً ومؤثراً في خلق أجواء إيجابية ومحفزة في المجتمعات، لاسيما وقت الأزمات وهو ما ظهر جلياً خلال الجائحة الصحية التي ألقت بظلالها على العالم (كوفيد 19)، حيث التحق الآلاف بميادين العمل التطوعي، معززين قيم التكافل الاجتماعي والإنساني، وحظي ذلك بمتابعة وإشادة كبيرة من الحكومة الرشيدة التي وجدت في أبنائها مثالاً حياً للمواطنة الحقة، وتأكيداً على أن المجتمعات لا يمكن لها أن تتطور وتقوم في ظل غياب المبادرات التطوعية.

وسعت الدولة إلى وضع الضوابط التي تكفل تشجيع وحماية المُتطوّعين، وتنمية المسؤوليّة الاجتماعيّة لدى أفراد المجتمع، من خلال وضع التشريعات المنظمة والجهات المسؤولة والمنوط بها مسؤولية التنظيم والإشراف على العمل التطوعي بشكل عام، وقد اعتمد مجلس الوزراء أخيراً، تشكيل اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، وذلك بهدف تطوير منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي في الدولة خلال الأزمات، وبالتعاون مع الأطراف المعنية كافة بالعمل التطوعي في الدولة من أفراد ومؤسسات، فيما أطلقت المنصات والمبادرات والجوائز التي تشجع على العمل التطوعي والانخراط فيه ومنها منصة «الإمارات تتطوع» التي تنضوي تحت مظلة وزارة تنمية المجتمع وغيرها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً