بعد مصر.. إلغاء امتحانات SAT في لبنان لـ”أسباب أمنية”

بعد مصر.. إلغاء امتحانات SAT في لبنان لـ”أسباب أمنية”







تفاجأ عدد كبير من الطلاب في لبنان من القرار الذي تم اتخاذه بإلغاء جميع امتحانات “SAT” التي تخولهم السفر إلى الخارج من أجل إكمال دراستهم. ويعتبر هذا الامتحان بمثابة اختبار لمدى كفاءة وجاهزية الطلاّب الثانوية للالتحاق بجامعات في عدد كبير من الدول العربية إلى جانب تلك الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتجريه عادة مؤسسة “كوليدج…




اختبارات


تفاجأ عدد كبير من الطلاب في لبنان من القرار الذي تم اتخاذه بإلغاء جميع امتحانات “SAT” التي تخولهم السفر إلى الخارج من أجل إكمال دراستهم.

ويعتبر هذا الامتحان بمثابة اختبار لمدى كفاءة وجاهزية الطلاّب الثانوية للالتحاق بجامعات في عدد كبير من الدول العربية إلى جانب تلك الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتجريه عادة مؤسسة “كوليدج بورد” الأمريكية.

وعبّر الطلاب في لبنان عن دهشتهم عبر منصات التواصل، بهذا القرار الذي صدر مجرد ساعات قبل موعد إجراء الامتحان الذي كان مقرراً اليوم السبت.

وأعلن معهد “أميديست” الأمريكي فجر اليوم أن جميع امتحانات “SAT” تم إلغاء إجرائها على الأراضي اللبنانية كافة، من دون ذكر الأسباب.

وبحسب المعلومات المحدثة على موقع “كوليدج بورد” الإلكتروني، فقد تم إلغاء الاختبارات في 25 مركزاً على الأراضي اللبنانية، مشيراً بأن قيمة تلك الاختبارات سوف تعاد إلى أصحابها، وسط غياب أي تفاصيل إضافية.

وعلى منصات التواصل، توالت المنشورات التي تعبر عن استياء الطلاب من هكذا قرار، لاسيما من الطلاب غير اللبنانيين الذين أتوا خصيصاً إلى لبنان من دول سبق أن تم إلغاء الامتحانات فيها، مثل مصر.

وتقول إحدى الفتيات “لم آت إلى لبنان لإجراء اختبار SAT والجلوس في المنزل وعدم رؤية أصدقائي من أجل الدراسة كي يتم إلغاء الاختبار”، فيما تساءل آخرون إن كان الأمر متعلقاً بتسريب جرى للأسئلة.

وعلى منصة “ريديت” انتشرت صوراً للرسالة الإلكترونية التي أرسلت إلى الطلاب خلال ساعات الفجر الأولى التي تشير بوضوح إلى أنه تم إلغاء إجراء الاختبارات اليوم السبت بناء على معلومات تتعلق بـ”أمن الاختبارات”.

وتضيف الرسالة أنه “عندما يكون لدينا دليلاً على وقوع حادث أمني، فإننا نتخذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان نزاهة إجراء اختبار SAT، بما في ذلك إلغاء الإختبار، كما فعلنا هنا”.

وكان وزير التربية المصرية طارق شوقي كشف، في فيديو على صفحته على فيس بوك مع بداية شهر سبتمبر (أيلول)، أن مشاكل بين الشركة المنظمة لامتحان الدبلومة الأمريكية والهيئة الأمريكية المسؤولة عن الامتحان تسببت في تسريب الامتحان، مشيراً أنه “لن يعقد هذا الامتحان في مصر لمدة طويلة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً