بومبيو يدعو لمنع إيران من زعزعة استقرار المنطقة

بومبيو يدعو لمنع إيران من زعزعة استقرار المنطقة







حذر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس، من أن البرنامج النووي الإيراني لا يزال يشكل تحدياً كبيراً. داعيا إلى ضرورة عدم السماح لطهران باستمرار زعزعة استقرار الشرق الأوسط.

حذر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس، من أن البرنامج النووي الإيراني لا يزال يشكل تحدياً كبيراً. داعيا إلى ضرورة عدم السماح لطهران باستمرار زعزعة استقرار الشرق الأوسط.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، عن بعد، بالنسخة 16 من حوار المنامة الذي تستضيفه العاصمة البحرينية، ويستمر 3 أيام، في قمة تعد الأولى من نوعها بالشرق الأوسط. ويجمع الحوار رؤساء وزراء، ووزراء دفاع ووزراء خارجية ومستشاري الأمن القومي ورؤساء جيوش ومخابرات، بالإضافة إلى نخبة من الخبراء، أصحاب الرأي، ومجتمع الأعمال. وفي كلمته التي بثتها الصفحة الرسمية للخارجية الأمريكية، قال بومبيو إن «البرنامج النووي الإيراني لا يزال يشكل تحدياً كبيراً». وأضاف إن الاتفاق الموقع بين طهران ودول كبرى في 2015 سمح لها بتمويل أنشطتها الخبيثة في المنطقة. ولفت إلى أن إيران «تسعى بشدة للعودة إلى طاولة المفاوضات من أجل تخفيف العقوبات المفروضة عليها، بفضل حملة الضغط التي مارسناها عليها». وتابع إن «ميليشيات حزب الله تشهد الآن أزمة حقيقية، بفضل جهود الضغط الدولية التي مورست على إيران».

وفي كلمته، أكد بومبيو التزام واشنطن عدم عودة تنظيم داعش في العراق مجدداً، معتبراً أن بغداد تسير في الاتجاه الصحيح في إطار جهود القضاء نهائياً على التنظيم الإرهابي.

ومن المنتظر أن تشهد قمة المنامة مناقشات مثمرة تمتد على مدار 3 أيام، تتمحور حول السياسة الأمنية والخارجية بالإضافة إلى التحديات الأمنية الأكثر إلحاحاً في الشرق الأوسط. ويشجع الحوار منذ بدايته على المناقشات العابرة للحدود حول الموضوعات الأكثر صلة بالتحديات الأمنية الإقليمية والعالمية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً