طالبان يبتكران طريقة لنقل الكهرباء لاسلكياً

طالبان يبتكران طريقة لنقل الكهرباء لاسلكياً







توصل طالبان في ثانوية التكنولوجيا التطبيقية التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني فرع أبوظبي، إلى طريقة ذكية لنقل الكهرباء من مكان إلى آخر لاسلكياً عن طريق الموجات، وذلك من خلال مشروعهما «خطوة نحو شبكات الكهرباء الذكية» (witricity)، الذي يعني شبكات من دون أسلاك.

ff-og-image-inserted

ضمن مشروعات الاستدامة البيئية

توصل طالبان في ثانوية التكنولوجيا التطبيقية التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني فرع أبوظبي، إلى طريقة ذكية لنقل الكهرباء من مكان إلى آخر لاسلكياً عن طريق الموجات، وذلك من خلال مشروعهما «خطوة نحو شبكات الكهرباء الذكية» (witricity)، الذي يعني شبكات من دون أسلاك.

وقال الطالبان مطر محمد الحمادي، وعبدالرحمن عوف، لـ«الإمارات اليوم»، إن الجميع يواجه مشكلة تعدد الأسلاك «واير»، وإذا احترق أي منها فإن بقية الأسلاك تحترق، ما يتطلب فنياً لاستبدالها، لذلك ابتكرنا طريقة جديدة لتوصيل الكهرباء من دون أسلاك، عن طريق الاستفادة من خصائص الموجات المستخدمة في الإنترنت والهواتف الذكية.

وأكد الطالبان أنهما تمكنا من إضاءة المصابيح الكهربائية بنقل الكهرباء إليها لاسلكياً عن طريق الموجات، في المرحلة الأولى من المشروع، وفي المرحلة الثانية يعملان على تطوير هذه الطريقة حتى يمكن شحن الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية لاسلكياً.

وأضافا أن هذه الطريقة في نقل الكهرباء غير مكلفة، وتأتي ضمن الاستدامة البيئية، إذ إنها أكثر أماناً بيئياً.

وحول خطوات مرور الموجة الكهربائية حتى وصولها إلى أي جهاز لشحنه أو تشغيله، ذكر الطالبان أن المشروع عبارة عن جهاز مكون من أربعة أجزاء أساسية، الأول يحول التيار الكهربائي إلى موجات، والثاني يحول 230 أو 240 فولت AC (تيار كهربائي) إلى 24 DC (موجات كهربائية).

وأشارا إلى أن الجزء الثالث مهمته تسريع الموجات حتى لا تضيع في الهواء، وتصل إلى الهدف المراد تشغيله بها، والجزء الأخير مستلم لهذه الموجات، يثبت فيه الجهاز المراد شحنه أو تشغيله، ويقوم المستلم بتحويل الموجات إلى تيار كهربائي مرة أخرى ليشغل الجهاز المثبت به.

وشارك الطالبان بالمشروع، الذي استغرق تنفيذه نحو أربعة أشهر، في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار الذي نظمته وزارة التربية والتعليم، خلال فبراير الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً