مطار برلين الجديد يستقبل 6 آلاف مسافر فقط يومياً

مطار برلين الجديد يستقبل 6 آلاف مسافر فقط يومياً







قالت الشركة القائمة على تشغيل مطار العاصمة الألمانية الجديد اليوم الجمعة إن مطار برلين سجل فقط 6 آلاف مسافر في المتوسط، يومياً، في الشهر الأول من تشغيله. وذكرت شركة “إف بي بي” المملوكة للدولة أن حوالي 180 ألف شخص سافروا من المطار الجديد أو هبطوا فيه خلال نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.وبحسب البيانات، سافر 33000 شخص آخر عبر مطار تيجيل في…




alt


قالت الشركة القائمة على تشغيل مطار العاصمة الألمانية الجديد اليوم الجمعة إن مطار برلين سجل فقط 6 آلاف مسافر في المتوسط، يومياً، في الشهر الأول من تشغيله.

وذكرت شركة “إف بي بي” المملوكة للدولة أن حوالي 180 ألف شخص سافروا من المطار الجديد أو هبطوا فيه خلال نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وبحسب البيانات، سافر 33000 شخص آخر عبر مطار تيجيل في الأسبوع الأول من الشهر الماضي، قبل إغلاقه في الثامن من الشهر نفسه في إطار خطة إصلاح البنية التحتية للنقل الجوي في العاصمة الألمانية.

وتم دمج مطار شونفيلد، المجاور للمطار الجديد على المشارف الجنوبية الشرقية للمدينة، مؤخرا في الموقع الجديد باسم “صالة 5”.

وانهارت أعداد الركاب بنسبة 92% مقارنة نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي، عندما استقبل مطاري تيجيل وشونفيلد أكثر من 2.5 مليون مسافر.

وقال رئيس شركة “إف بي بي” إنجلبرت لوتكه دالدروب: “الإغلاق الثاني والقيود الهائلة على السفر بسبب جائحة كوؤونا جعلت الطيران أكثر صعوبة”، وأضاف: “لا نهاية للأزمة تلوح في الأفق. حتى بالنسبة للسفر في عيد الميلاد (الكريسماس) فإن التوقعات قاتمة إلى حد ما”.

وبسبب الانهيار في الطلب، سيتم إيقاف تشغيل صالة 5 اعتباراً من مارس (آذار) المقبل، لمدة عام واحد في أول الأمر.

أما الصالة 2، التي تمت إضافتها في الأصل إلى خطط بناء المطار الجديد لاستيعاب الطلب المتزايد، فلم تُفتح بعد كما هو مخطط بسبب الأزمة.

وتعد أزمة الجائحة أحدث مشكلة في تاريخ المطار الجديد الطويل والمليء بالفضائح.

وفي 31 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، تم تدشين الصالة رقم 1 متأخراً تسع سنوات عن الموعد المحدد وبتكلفة ثلاثة أضعاف الميزانية الأصلية البالغة ملياري يورو.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً