إدارة ترامب تتهم فيس بوك بـ”التمييز” ضد الأمريكيين

إدارة ترامب تتهم فيس بوك بـ”التمييز” ضد الأمريكيين







أطلقت السلطات الأمريكية، مساء أمس الخميس، ملاحقات قانونية بتهمة “التمييز” في التوظيف ضد شركة فيسبوك المتهمة بأنها حجزت مناصب لموظفين أجانب على حساب أمريكيين، بعد يومين من تكبد الإدارة نكسة قضائية في قضية تجميد تأشيرات مستخدمة جداً في قطاع التكنولوجيا. وكتبت وزارة العدل في بيان أن موقع فيس بوك “أنشأ بشكل متعمد نظام توظيف منع أمريكيين مؤهلين …




الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (أرشيف)


أطلقت السلطات الأمريكية، مساء أمس الخميس، ملاحقات قانونية بتهمة “التمييز” في التوظيف ضد شركة فيسبوك المتهمة بأنها حجزت مناصب لموظفين أجانب على حساب أمريكيين، بعد يومين من تكبد الإدارة نكسة قضائية في قضية تجميد تأشيرات مستخدمة جداً في قطاع التكنولوجيا.

وكتبت وزارة العدل في بيان أن موقع فيس بوك “أنشأ بشكل متعمد نظام توظيف منع أمريكيين مؤهلين من الحصول على فرصة للتعرف والتقدم” على هذه المناصب.

وأكد موقع فيس بوك في رسالة لوكالة فرانس برس أنه تعاون مع السلطات عندما بدأت الحكومة في النظر في مسألة التمييز المحتمل في التوظيف.

ودحضت الشركة الاتهامات في شكوى الوزارة ورفضت التعليق على شكوى قائمة.

وقال مصدر قريب من الملف إن تقديم الشكوى كان مفاجئاً.

وقد يعني ذلك أن الوزارة تريد وصول الملف إلى المحكمة قبل مغادرة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب البيت الأبيض في 20 يناير (كانون الثاني).

وحسب الشكوى، فإن فيس بوك لم يعلن عن المناصب المعنية على موقعه الإلكتروني، ورفض تقديم طلبات الترشح للمناصب عبر الانترنت، وفرض على المهتمين بالوظائف إرسال ملفاتهم بالبريد، ما تسبب في جذب عدد قليل من طلبات التقدم للوظائف.

وحاولت إدارة دونالد ترامب التي جعلت من المعركة ضد الهجرة علامة فارقة، مرات عدة أخيراً تقليص عدد التأشيرات المستخدمة جداً في قطاع التكنولوجيا الفائقة، إلا أنها اصطدمت بهزائم أمام المحاكم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً