تقرحات الفم قد تكون علامة على الإصابة بالسرطان في هذه الحالة

تقرحات الفم قد تكون علامة على الإصابة بالسرطان في هذه الحالة







يصاب الكثير من الأشخاص بتقرحات الفم، ويشعر الإنسان حينها بوجود ألم في منطقة معينة بالفم، ويزداد هذا الألم عند تناول طعام حار أو مالح أو حامض. وأوضح أطباء أن سبب شعور الفرد بالألم يرجع إلى أن الفم يحتوي على الكثير من النهايات العصبية، وعندما تحدث القرحة فإن منطقة في الفم تفقد جزءًا من الجلد، ويحدث الألم. وأضافوا أن هناك…

تقرحات الفم قد تكون علامة على الإصابة بالسرطان في هذه الحالة يصاب الكثير من الأشخاص بتقرحات الفم، ويشعر الإنسان حينها بوجود ألم في منطقة معينة بالفم، ويزداد هذا الألم عند تناول طعام حار أو مالح أو حامض.

وأوضح أطباء أن سبب شعور الفرد بالألم يرجع إلى أن الفم يحتوي على الكثير من النهايات العصبية، وعندما تحدث القرحة فإن منطقة في الفم تفقد جزءًا من الجلد، ويحدث الألم.

وأضافوا أن هناك أسبابًا متعددة لظهور القرحة ومنها قضم الخد عن طريق الخطأ، والحروق من تناول الطعام الساخن، والاحتكاك المستمر بالأسنان المنحرفة أو الحادة، أو قد تكون بسبب رد فعل لبعض الأدوية، أو نقص فيتامين الحديد الأساسي، أو الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي الكامنة.

ولفتوا إلى أنه في الغالب تختفي القرحة في غضون أسابيع قليلة، أما إذا استمرت في الفم ولم تلتئم في غضون أسابيع عدة فهذا علامة على الإصابة بسرطان الفم.

وأكدت استشارية جراحة الوجه والفكين، كاري نيولاندز، أن سرطان الفم يظهر كثيراً لدى النساء والشباب نتيجة انتقال العدوى عن طريق الاتصال الجنسي، ويكون سبب السرطان حينها فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، الذي يؤدي لظهور زوائد على الجلد أو الأغشية المخاطية.

ومن جهته، قدم استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة في المملكة المتحدة، روماما كوتشاي، عدة نصائح لمن يعانون من ظهور هذه التقرحات بشكل منتظم، ومنها الحفاظ على نظافة الفم وشطفه لمدة 4 دقائق بالماء الدافئ المملح قليلاً، وشرب الكثير من السوائل، واستخدام غسول الفم الخالي من الكحول مرتين يومياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً