بيان ثلاثي روسي فرنسي أمريكي بسحب المرتزقة من قره باغ فوراً

بيان ثلاثي روسي فرنسي أمريكي بسحب المرتزقة من قره باغ فوراً







رحب رؤساء وفود الدول المشاركة في رئاسة مجموعة “مينسك” التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا -الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا- بوقف الأنشطة العسكرية في منطقة نزاع ناغورنو قره باغ. ونقل موقع “تركيا الآن”، اليوم الخميس، عن وزارة الخارجية الفرنسية، أن الدول المشاركة في رئاسة مجموعة مينسك، دعت أرمينيا وأذربيجان إلى مواصلة التنفيذ الكامل لالتزاماتهما بموجب بيان 9 نوفمبر …




مرتزقة سوريون في ناغورنو قره باخ (أ ف ب)


رحب رؤساء وفود الدول المشاركة في رئاسة مجموعة “مينسك” التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا -الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا- بوقف الأنشطة العسكرية في منطقة نزاع ناغورنو قره باغ.

ونقل موقع “تركيا الآن”، اليوم الخميس، عن وزارة الخارجية الفرنسية، أن الدول المشاركة في رئاسة مجموعة مينسك، دعت أرمينيا وأذربيجان إلى مواصلة التنفيذ الكامل لالتزاماتهما بموجب بيان 9 نوفمبر (تشرين الثاني) في قره باغ والمناطق المحيطة بها، وكذلك التزاماتهما السابقة بوقف إطلاق النار.

واتخذت روسيا تدابير مهمة بالاتفاق مع أذربيجان وأرمينيا، لضمان عدم تجدد الأعمال العدائية.

كما طالبت دول جموعة “مينسك” بالرحيل الكامل والفوري من المنطقة لجميع المرتزقة الأجانب، داعية جميع الأطراف لتسهيل هذا المغادرة.

وأكدت مجموعة مينسك أهمية التزام أرمينيا وأذربيجان، بمتطلبات القانون الإنساني الدولي، ولا سيما فيما يتعلق بتبادل أسرى الحرب وإعادة رفاتهم إلى الوطن.

وشددت على أهمية ضمان الظروف الملائمة للعودة الطوعية والآمنة والكريمة والمستدامة للنازحين بسبب نزاع ناغورنو قره باغ، وأهمية حماية التراث التاريخي والديني في الإقليم وما حوله.

ودعت الدول المشاركة في الرئاسة، كلاً من أذربيجان وأرمينيا إلى التعاون الكامل مع المنظمات الدولية ذات الصلة لتنفيذ التزاماتها في هذه المجالات وضمان وصول المساعدات الإنسانية.

وترأس وفود دول “مينسك”، وزير خارجية روسيا، سيرغي لافروف، ونائب وزير خارجية الولايات المتحدة، ستيفن إي بيجغون، ووزير الشؤون الأوروبية والخارجية في فرنسا، جان إيف لودريان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً